الناصرة ـ «القدس العربي»: فلسطين مساحتها صغيرة لكن أهميتها الاستراتيجية كبيرة بموقعها وطبيعتها ولذا تاريخها عريق شاركت فيه حضارات متعاقبة كما تدلل التنقيبات الأثرية كل مرة، وآخرها في شمال عكا أمس حيث أعلن عن اكتشاف آثار قلعة كنعانية عمرها 3400 سنة.
وتم الكشف عن أطلال القلعة في شمال فلسطين خلال أعمال بناء برج سكني في مدينة نهاريا الإسرائيلية. وتشمل العمارة الكنعانية قلعة كبيرة ومتنزهاً للبحارة في حوض البحر المتوسط وغرف مبيت.
وتم العثور بالتنقيبات الأثرية على تماثيل حجرية وفخارية تجسد الإنسان والحيوان وأسلحة مصنوعة من البرونز وأدوات منزلية مستوردة من أماكن مختلفة من العالم. ويبدو أن العمارة الكنعانية التاريخية شمال عكا قد أقيمت بجوار مرفأ صغير وكانت مركزاً هاماً على ساحل البحر المتوسط. واكتشفت أيضا كمية كبيرة من حبوب القمح، البقوليات والعنب.
ويؤكد الباحث في الآثار عبد الله مقاري لـ «القدس العربي» أن الكثير من الأدوات الفخارية والمعدنية قد اكتشفت في الموقع. ويدلل على أهمية الموقع بالقول إنه تعرض للهدم والحرق أربع مرات. ويستذكر اكتشاف سلطة الآثار قبل شهور خلال تنقيباتها في منطقة الكابري قضاء عكا على جرار نبيذ تعود إلى أربعة آلاف سنة، ويعتقد أنها كانت لأحد ملوك الكنعانيين. وتم العثور على بقايا النبيذ داخل أربعين جرة اكتشفت في أطلال قصر يتوقع ان تساهم في إلقاء الضوء على تاريخ الجليل الغربي في ذاك الزمان الغابر. ويرجح مقاري أن الملك الكنعاني اعتاد على تنظيم حفلات خاصة لمقربيه وأصدقائه شملت تناول النبيذ واللحوم، إذ اكتشفت في جنبات القصر كمية كبيرة من عظام الحيوانات أيضا. كما يعتقد أن النبيذ تم تصنيعه بدقة وهو مؤشر على شيوع ظاهرة شرب النبيذ لدى الخاصة وعلى مكانة اجتماعية مرموقة في تلك الحقبة. يشار الى أن هذا القصر الكنعاني الذي اكتشفت آثاره للمرة الأولى عام 1950 جنوب قرية الكابري الفلسطينية المهجرة، بني قبل 3850 سنة في الفترة البرونزية الوسطى. وكشفت تنقيبات في الستينيات عن معالم قصر واسع استخدم لحفلات الاستقبال الفاخرة ولاستضافة أعيان المنطقة.

http://www.facebook.com/plugins/like.php?href=http%3A%2F%2Fwww.alquds.co.uk%2F%3Fp%3D465426&layout=button_count&show_faces=false&width=85&action=like&font=verdana&colorscheme=light&height=21



Share on Facebook