http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الشاعر الغنائي جمال المحجوب ينتهي من أعماله الفنية الجديدة    

وال البيضاء 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة

المرج 31 ديسمبر 2015 (وال) – كشف الشاعر الغنائي جمال المحجوب أنه قد انتهاء من بعض الأعمال الغنائية الوطنية الجديدة .



وعن أخر أعماله يقول المحجوب إنه قد انتهى من أغنية  “يا عز الودايد ” يا عز الودايد وكل الودايد  بلادنا … ديما عوايد على طول المدايد أبلادنا … دوم عزها يارب بعد المكايد وجيب نصرها يارب على كل الشدايد”، من تنفيذ العمل ومن ألحان شعيب الطيف وأداء المطرب الصاعد معتز .

وأوضح الشاعر الغنائي أنه انتهى  أيضا من عمل  “تسلم يا جيش  أبلادنا  يافخر وعز أولدانا ” والعمل  الوطني  الأخير باسم  “تعال نوقف وقفة وحدة شعب وشرطة وجيش وتجمعنا الوحدة وكل الشعب إيعيش”  من أداء وألحان المطرب الشعبي الشاب أيمن الدرسى وقد تم تنفيذها من جمال السوال وياسر نجم والسيد العمامى وسيذاع في الفضائيات   قريبا .

وأضاف المحجوب أن الأعمال الغنائية الليبية أصبحت متكررة بسب عدم الدعم الفنانين  الليبيين وقله التمويل والعجلة في الإنتاج، حسب وصفه  .

وأوضح المحجوب – لوكالة الأنباء الليبية – أن  زخم الأغاني الوطنية التي أنتجت من عام 2011 وحتى الأن تلاشت ألا البعض منها والسبب هو الكلمات المتكررة واللحن الموحد والإيقاع المعاد.

وذكر أن المستمع الليبي قد سئم التكرار، لافتاً إلى أن أغلب الشباب الصاعدين أصبحوا يقلدون النجوم السابقين “كالفنان محمد حسن – و الفنان المرحوم أشرف محفوظ، والفنان سيف النصر” بهدف الوصول للنجومية .

وعن الأغاني التي تلقى رواج في التسويق وتنجح، يقول المحجوب إن الأغاني الوطنية  هي أكسير الثروات  فقلد ساهمت الأغاني والأشعار في نجاح الثورة المصرية والتونسية، وحتى الفرنسية فيبقى للكلمة تأثير على الشعوب، وخصوصا  عندما  تكون الكلمات تحفيزية وحماسية ووطنية  ففي الحرب تبقى الأغاني الوطنية هي السلاح  وفى حالة السلم تبقى هي    الشجون والطرب . (وال – المرج) أ ف/ ع م




شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com