http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

دفاع بيل كوسبي يحاول إسقاط تهم الاعتداء الجنسي

الوسط 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالب محامو الممثل الأميركي، بيل كوسبي، القاضي المكلف دراسة ملفه بإبطال الملاحقات في حقه بتهمة الاعتداء الجنسي، بحسب ما أظهرت وثيقة اطلعت عليها «وكالة الأنباء الفرنسية».



ووجه القضاء الأميركي في 30 ديسمبر تهمة الاعتداء الجنسي مع ظروف مشددة للعقوبة على خلفية حادثة تعود إلى مطلع سنة 2004 وتطال الموظفة السابقة في جامعة «تمبل» بولاية بنسلفانيا (شرق)، أندريا كونستاند.

وإثر تقدم المرأة بدعوى ضده أمام القضاء المدني بعد أشهر قليلة على الوقائع، وافق بيل كوسبي على الإدلاء بإفادته في القضية قبل التوصل إلى اتفاق مالي مع أندريا كونستاند العام 2005.

واستند مدعي عام منطقة مونتغومري في بنسلفانيا إلى أجزاء من لائحة الاتهام الصادرة عقب جلسة الاستماع هذه لإطلاق ملاحقات قضائية في حق بيل كوسبي.

ويتهم محامو الممثل، المدعي العام بانتهاك الالتزام الذي قطعه نهاية سنة 2005 بعدم ملاحقة بطل مسلسل «ذي كوسبي شوو» في حال موافقته على المثول أمام القضاء للإدلاء بإفادته.

كما أشار وكلاء الدفاع عن بيل كوسبي إلى أن مهلة السنوات العشر التي انقضت بين جلسة الاستماع هذه وإطلاق الملاحقات القضائية «أمر لا يمكن تبريره، وقد ألحق ضررًا كبيرًا بالسيد كوسبي» وفق وثيقة قضائية نشرها موقع المدعي العام.

ومع أن المحكمة لم تؤيد الطلب، طالب محامو كوسبي، القاضية إليزابيث ماكهيو، بإبعاد المدعي العام ومعاونيه عن متابعة القضية.

ويأخذ وكلاء الدفاع عن كوسبي خصوصًا على المدعي العام الجديد، كيفن ستيل، ما يعتبرونه استغلالاً لملف كوسبي لغايات انتخابية.

وفي الولايات المتحدة يتم اختيار المدعين العموم بموجب انتخابات. وخلال حملته الانتخابية، ألمح كيفن ستيل الذي كان حينها مدعيًّا عامًا مساعدًا إلى أنه سيلاحق بيل كوسبي قضائيًّا خلافًا لسلفه الذي كان يرفض ذلك.

وبحسب محامي الممثل الأميركي، قام كيفن ستيل بمناورات خلال حملته «خدمة لطموحاته السياسية من خلال تأليب الرأي العام ضد كوسبي».

ومن المقرر عقد جلسة الاستماع المقبلة لبيل كوسبي في هذا الملف في الثاني من فبراير.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com