http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

جدل في إسبانيا لاصطحاب نائبة طفلها الرضيع إلى البرلمان

الوسط 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أثار اصطحاب نائبة إسبانية طفلها البالغ من العمر خمسة أشهر إلى البرلمان جدلاً في إسبانيا، اليوم الخميس، وهو فعل أرادت منه إظهار الصعوبات التي تواجه النساء في التوفيق بين العمل والحياة العائلية.



واعترض وزير الداخلية المحافظ خورخي فرنانديز دياث على هذا الفعل، وقال «لم أحب ذلك. ليس هذا مكانًا مناسبًا لوجود الأطفال». وكانت النائبة المنتخبة حديثًا كارولينا بيسكانسا البالغة من العمر 44 عامًا أخذت مكانها في اجتماع البرلماني حاملة طفلها ذا الأشهر الخمسة الذي لا تفارقه، مثيرة موجة تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب أحد المستخدمين ساخرًا «لن تدوم الجلسة طويلاً، فبكاء الطفل لن يدع أحدًا يسمع شيئًا». وقالت النائبة «هناك نساء كثيرات في إسبانيا لا يقدرن أن يربين أطفالهن كما يرغبن، ولا يمكن أن يذهبن إلى أعمالهن معهم».

واتخذت جريدة «إل باييس» موقع الدفاع عن كارولينا بيسكانسا، واصفة ما فعلته بأنه ضروري. وسبق أن فعلت النائبة الإيطالية في البرلمان الأوروبي ليتشيا رونتزولي، الشيء نفسه حين اصطحبت طفلها البالغ شهرًا واحدًا إلى البرلمان، في محاولة لجذب الاهتمام إلى قضية النساء العاجزات عن التوفيق بين العمل والعائلة.

ويناصر حزب بوديموس الذي تنتمي إليه النائبة الإسبانية قضايا النساء، وهو يشكل مع حلفائه التكتل الثالث (20.6 %) في ترتيب القوى السياسية الإسبانية. ومن مطالب هذا الحزب تأمين دور حضانة مجانية كافية لأطفال النساء العاملات.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com