http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الأعرج: صنصال لم يسرق روايتي

الوسط 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعاد الروائي الجزائري واسيني الأعرج فتح ملف روايته "حكاية العربي الأخير 2084"، وما جرى من تصريحات وسجالات إعلامية بينه وبين بوعلام صنصال، الذي صدر له رواية بعنوان "2084: نهاية العالم" عن دار غاليمار واتهمه الأعرج بسرقتها منه.



ولم يؤكد الأعرج خلال ندوة تكريمية له أقيمت الإثنين، في وهران أن صنصال قام بسرقة الرواية، بل اعتبر أنه لا أساس لتهمة السرقة الأدبية، مؤكدًا أن هناك تشابهًا بين العملين الأدبيين، الصادرين أواخر السنة الفائتة له ولصنصال، واكتفى بالتأكيد على أنه لم يتهمه صراحةً بالسرقة، وأن ما قيل حول الموضوع مجرد زوبعة إعلامية ليس إلا، وفقًا لوكالة الشعر العربي.

وركز الأعرج خلال الندوة على وجود تشابه غير بريء بين محتويات نصه الروائي والنص الروائي الأخير، أيضًا لبوعلام صنصال الذي حمل عنوان "نهاية العالم في 2080"، والتي قال إن هذا التشابه يكاد يتعدى العنوان والسياق العام للرواية، ولكنه أساس المشروع الروائي ككل.

وذكر الأعرج أن صنصال حضر ندوة له قبل سنوات وكان قد تطرق فيها إلى العمل الروائي الذي يحضر له، وتحدث فيها عن روايته الأخيرة ذات الخلاف مع صنصال.

وأكد الروائي الأعرج أنه يحترم أدب صنصال ومهتم بمتابعته، عدا ذلك فإن لبّ الخلاف معه يتعلق بمواقف سياسية لصنصال تجاه الكيان الصهيوني فهو منفتح عليه، بينما يدعم ويؤمن ويمتلك الأعرج مرجعية للقومية العربية الوطنية.

ونفي صنصال في تصريحات إعلامية أن يكون قد سرق رواية الأعرج، خاصة أنه قام بإصدارها في وقت سابق من إصدار رواية الأعرج.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com