http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

دراسات مغربية عن سيرة حياة سبينوزا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 



وكالات: صدر حديثا عن دار "توبقال للنشر"، بالدار البيضاء، كتاب جيل دولوز بعنوان "سبينوزا: فلسفة عملية"، ترجمة الباحث المغربي عادل حدجامي. يقع الكتاب المترجم في200 صفحة. وقد اختار المترجم أن ينشره دون تقديم، حتى يعطي للقارئ فرصة التلاقي مع النص مباشرة دون وسائط أو شروط. بدأ حدجامي العمل في هذه الترجمة "سبينوزا: فلسفة عملية" عن دار توبقال للنشر (2016)، منذ ثلاث سنوات تقريبا، وهي ترجمة يمكن أن تعد بشكل من الأشكال تتمة للعمل السابق الذي قام به المترجم، والذي كان متعلقا بدولوز تحديدا، وبسبينوزا في جزء منه، وهو كتابه "جيل دولوز، عن الوجود والاختلاف” الصادر عن نفس الدار أعلاه.

وقد كانت الصيغة الأولى للترجمة قد تمت في إطار الإقامة التي أتيحت للمترجم في المجمع الأوروبي للمترجمين بآرل في فرنسا ودار المأمون بمراكش في نهاية 2013. واختيار هذا النص دون غيره من نصوص دولوز جاء لاعتبارات عديدة: أولها أهمية النص، إذ هو واحد من أهم الدراسات التي قدمت حول سبينوزا في القرن العشرين، وقد كان له تأثير كبير في جيل كامل من الفلاسفة والمفكرين المعاصرين، إذ أن الأصل كان في الدروس التي قدمها دولوز في جامعة باريس بداية الثمانينات.

السبب الثاني كون النص يقدم تأويلا خاصا لفكر سبينوزا، يخرج به من سياقه الأكاديمي والمدرسي الصرف الذي استبد به منذ البداية، ليجعل منه أداة عملية لفهم العالم المعاصر. فالسبينوزية فلسفة حيوية، تقدم رؤى للحياة والموت، وسبلا في فهم العالم في ما وراء الخير والشر. أما السبب الثالث في اختيار هذا الكتاب، وليس غيره، هو كونه يحمل نفسا مدرسيا، فيتيح للقارئ العربي، غير المتخصص تحديدا، أن يلج إلى قلب فلسفة سبينوزا في القيم، بقدر من اليسر. ويتضمن الكتاب جملة من الدراسات التي تستنطق سيرة حياة سبينوزا وتطور أفكاره ومفاهيمه المثيرة للجدل، كما تتناول بالتحليل جملة من أشهر مؤلفاته.

ويتطرق الفصل الأول إلى حياة سبينوزا، ويتمحور الفصل الثاني حول "الفرق بين الإيتيقا والأخلاق" بينما يحمل الفصل الثالث عنوان "رسائل حول مسألة الشر: (مراسلات مع بلينبيرغ)". وفي الفصل الرابع يقارب الكتاب "معجم المفاهيم الأساسية للإيتيقا"، ليعرج في الفصل الخامس على «تطور سبينوزا» (حول عدم اكتمال «رسالة في إصلاح العقل»)، مختتما بفصل سادس بعنوان "نحن وسبينوزا".

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com