http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الاتحادات تناقش عجز وزارة الشباب والرياضة

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقدت الاتحادات الرياضية العامة، الخميس، بمقر الأكاديمية الليبية بطرابلس، اجتماعًا تم خلاله مناقشة مشلكة الدعم المادي للاتحادت الرياضية وعجز وزارة الشباب والرياضية بتسييل المبالغ الممنوحة للاتحادات في وقتها.



كما تم خلال الاجتماع مناقشة العديد من الموضوعات والعراقيل التي تقف حائلاً أمام تنفيذ برامجها ومشاركاتها الدولية، والتي أثرت سلبًا على العديد من الأنشطة الرياضية، وكان لها مرود سلبي بصفة عامة، مما أوقعها في العديد من الاعتذارات وعدم المشاركة.

وطلب المجتمعون من وزارة الشباب والرياضة بتسييل الميزانية المخصصة للاتحادات للجنة الأولمبية الليبية مباشرة لأنها هي بيت الأولمبي والخبرة والتي بدورها ستقوم بتوزيعه على الاتحادات الرياضية في مواعيدها، وعقب الاجتماع الذي حضره عدد من رؤساء وأمناء ومندوبي بعض الاتحادات الرياضية، عقد مؤتمر صحفي تم خلاله عرض ما تم مناقشته في الاجتماع، وتوضيح بعض العراقيل التي تقف حائلاً في تطوير وأداء هذه الاتحادات محليًا وخارجيًا في ظل ضعف الإمكانيات وتوقف النشاط الرياضي في العديد منها.

وفي ختام المؤتمر الصحفي أصدر المجتمعون بيانًا جاء فيه: «نتيجة لما مرت به الاتحادات الرياضية العامة من مشاكل وصعوبات في تنفيذ برامجها وخططها خلال السنتين الماضيتين 2014 - 2015، وما ترتبت عليه من سلبيات على الصعيد الداخلي والخارجي، والتي كان لها مردود غير إيجابي على الرياضة الليبية، الأمر الذي أوجب على الاتحادات الرياضية العامة إيضاحه للأسرة الرياضية بشكل عام ومسؤولي الدولة الليبية بشكل خاص، والمتمثلة في النقاط التالية: 1- عدم وجود الدعم المادي المستهدف لنشاطات الاتحادات الرياضية العامة وفقًا لما هو معد له من قبل جمعياتها العمومية، 2- عدم الاستقرار السياسي والإداري للبلاد، 3- اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية العامة يجب أن تكون بيت خبرة في المجال الرياضي، مما يجعلها أن تكون لها رؤية في بناء المنظومة الرياضية بليبيا مستقبلاً، 4- يجب أن يكون دعم ميزانيات الاتحادات الرياضية العامة من خلال ما يتم تخصيص من ميزانية الدولة، عن طريق اللجنة الأولمبية الليبية باعتبارها البيت الأولمبي من ناحية الخبرة والكفاءة والعمق الاستراتيجي للاتحادات الرياضية دون غيرها».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com