http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

تشيلسي يستعيد نغمة الانتصارات ويمطر شباك كريستال بالاس بثلاثية نظيفة

القدس العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



لندن - د ب أ

وسط الأمطار الغزيرة على العاصمة البريطانية لندن، استعاد تشيلسي نغمة الانتصارات في الدوري الإنجليزي لكرة القدم بفوز كبير 3 / صفر على مضيفه كريستال بالاس اليوم الأحد في المرحلة العشرين من المسابقة.

واستهل تشيلسي مسيرته في الدور الثاني من البطولة بفوز مهم ثأر به لهزيمته 1 / 2 أمام نفس الفريق في الدور الأول من المسابقة.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 23 نقطة ليتقدم إلى المركز الرابع عشر علما بأنه الفوز السادس له فقط في رحلة الدفاع عن اللقب هذا الموسم كما أنه الأول بعد تعادلين متتاليين.

وأنهى تشيلسي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله البرازيلي أوسكار في الدقيقة 29 ثم أضاف مواطنه ويليان الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 60 قبل أن يختتم الأسباني دييجو كوستا أهداف اللقاء في الدقيقة 66 .

وتجمد رصيد كريستال بالاس عند 31 نقطة في المركز السابع حيث كانت الهزيمة اليوم هي الأولى له في آخر سبع مباريات خاذها في المسابقة.

وبدأ الفريقان المباراة بحماس شديد وكان الأكثر استحواذا على الكرة في البداية ولكن دون الوصول إلى منطقة جزاء مضيفه.

في المقابل ، كانت الفرصة الخطيرة الأولى في المباراة من نصيب كريستال بالاس عندما مرر جويل وورد الكرة عرضية من الناحية اليمنى وقابلها زميله فريزر كامبل بتسديدة مباشرة في الدقيقة الخامسة ولكنها ارتطمت بأحد اللاعبين وخرجت إلى ركنية.

وأتبعها ويلفريد زاها بتسديدة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة السابعة ولكن الكرة مرت خارج القائم الأيمن لمرمى تشيلسي.

وشعر تشيلسي بحرج موقفه وتخلى لاعبوه عن انكماشهم وبدأوا في مبادلة مضيفهم المحاولات الهجومية.

ونال داميان ديلاني إنذارا في الدقيقة 13 لتدخل عنيف مع الأسباني دييجو كوستا مهاجم تشيلسي.

وأجرى تشيلسي تغييرا اضطراريا في الدقيقة 16 بنزول الأسباني بدرو رودريجيز بدلا من إيدين هازارد للإصابة.

ونشط أداء تشيلسي في الدقائق التالية وتبادل الهجمات مع مضيفه ولكن كل هجمات الفريقين تحطمت خارج منطقتي الجزاء لتغيب الخطورة على المرميين.

وأهدر كامبل فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم لكرستال بالاس في الدقيقة 25 اثر تمريرة عرضية رائعة لعبها جيسون بونشيون من الناحية اليسرى ومرت من لاعبي الفريقين ووصلت إليه أمام حلق المرمى لكنه لمسها بصعوبة لتذهب الكرة خارج المرمى.

وكسر تشيلسي حاجز الصمت بتسجيل هدف التقدم الذي سجله البرازيلي أوسكار دوس سانتوس في الدقيقة 29 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة لتشيلسي وتمريرة من وسط الملعب وصلت إلى كوستا الذي تخلص من الرقابة ببراعة فائقة قبل تسمه الكرة ثم هيأ الكرة ببراعة ومررها بهدوء لتعبر الحارس وتصل إلى زميله أوسكار الذي لم يجد صعوبة كبيرة في إيداعها المرمى الخالي من حارسه.

وبينما كثف كريستال بالاس محاولاته الهجومية في الدقائق التالية بحثا عن هدف التعادل ، كاد تشيلسي يخطف الهدف الثاني في الدقيقة 36 ولكن حارس مرمى كريستال بالاس تصدى للفرصة الخطيرة بعدما تلقى سيزار أزبيليكويتا تمريرة طولية رائعة من وسط الملعب ليتقدم بها ويتوغل داخل منطقة الجزاء ثم سددها قوية من مسافة قريبة ولكن الحارس كان لها بالمرصاد.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق الأخيرة من الشوط ولكن دون جدوى حيث عاند الحظ كريستال بالاس في أكثر من كرة لينتهي الشوط بتقدم تشيلسي 1 / صفر.

وكثف كريستال بالاس هجومه مع بداية الشوط الثاني ولكنه اصطدم ببسالة دفاع تشيلسي فيما بدأ الضيوف العودة إلى أجواء المباراة وتبادل الهجمات تدريجيا.

وسنحت فرصة ذهبية أمام تشيلسي لتسجيل الهدف الثاني عندما لعب ويليان ضربة حرة في الدقيقة 53 ووصلت على رأس زميله المدافع كورت زوما وهو في حلق المرمى لكنه لعبها بدون دقة لتخرج إلى ضربة مرمى.

ونال ميلي جيدينياك إنذارا في الدقيقة 57 للخشونة مع أوسكار.

وأهدر كريستال بالاس فرصة ذهبية للتعادل في الدقيقة 60 عندما وصلت الكرة إلى زاها على حدود المنطقة ليتقدم بها ولكنه لعبها بدون تركيز لتضيع الفرصة.

ودفع كريستال بالاس ثمن هذه الفرصة غاليا حيث اهتزت شباك الفريق بالهدف الثاني في نفس الدقيقة.

وجاء الهدف الثاني اثر هجمة سريعة مرر فيها ويليان الكرة إلى أوسكار الذي تبادل الكرة مع سيسك فابريجاس ثم سقط أوسكار لتصل الكرة إلى مواطنه ويليان الذي سددها صاروخية من خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة لتسكن المرمى في الزاوية العليا على يسار الحارس.

وضاعف الهدف الثاني من ثقة لاعبي تشيلسي الذين اندفعوا في الهجوم بحثا عن مزيد من الأهداف وتحقق لهم هذا بالهدف الثالث الذي سجله كوستا في الدقيقة 66 اثر هجمة سريعة واختراق رائع من زميله ويليان الذي مرر له الكرة ليضعها كوستا في المرمى من بين الحارس والمدافع وورد.

وشعر كريستال بالاس بحرج موقفه وعاد لشن بعض الهجمات على مرمى تشيلسي مستغلا تراجع الأخير للدفاع ولكن كريستال بالاس فشل في تعديل النتيجة.

في المقابل ، استأنف تشيلسي هجومه وخطورته مع اقتراب المباراة من نهايتها لكن الحظ عاند كوستا في أكثر

أضغط هنا لقراءة بقية الخبر من المصدر

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com