http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

هيدينك يعيد شيئاً من رائحة تشلسي

ليبيا المستقبل 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أ ف ب: التقط تشلسي بطل الموسم الماضي أنفاسه بفوزه على مضيفه كريستال بالاس (3 - صفر) أمس الأحد في المرحلة الـ20 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. على ملعب سلهيرست بارك، رد تشلسي الاعتبار وثأر لخسارته ذهاباً على ملعبه ستامفورد (1-2). وافتقد تشلسي في وقت مبكر جهود نجمه البلجيكي ايدن هازار (24 عاماً) بسبب الإصابة، وتم استبداله بلاعب برشلونة الإسباني السابق بدرو رودريغيز (15). يذكر أن هازار، أفضل لاعب في البطولة الإنكليزية الموسم الماضي، بحسب اختيار اللاعبين، لم يسجل أي هدف في مباريات فريقه الـ30 الأخيرة في مختلف المسابقات. وكان كريستال بالاس الأكثر فرصاً في الشوط الأول والأقرب إلى افتتاح التسجيل بعد أن وصلت الكرة إلى فرايزر كامبل في الجهة اليمنى إثر تمريرة من جايسون بونتشيون سددها من مسافة قريبة لكنه أخطأ المرمى (26).

وقاد الإسباني فرانسيسك فابريغاس أول هجمة منظمة لتشلسي وأرسل الكرة إلى مواطنه دييغو كوستا في الجهة اليمنى من المنطقة فراوغ مدافعاً والحارس الويلزي واين هينيسي وبدل أن يسدد أعادها خلفية إلى البرازيلي اوسكار القادم من الخلف والأكثر راحة منه فأودعها الشباك (29). وفي الشوط الثاني، حصل البرازيلي ويليان على ركلة حرة نفذها بنفسه وتابعها الفرنسي كورت زوما برأسه بعيداً عن الخشبات مفوتاً فرصة زيادة غلة تشلسي (54)، وحرم هينيسي تشلسي من هدف ثانٍ حين التقط كرة عالية من فوق رأس كوستا أرسلها بدرو من الجهة اليسرى (57). ولاحت الفرصة الأولى لكريستال بالاس عبر ويلفريد زاها الذي تلقى كرة من كامبل وانفرد في الجهة اليسرى لكنه أرسلها خفيفة سيطر عليها الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (59)، وارتد تشلسي في هجمة سريعة وتبادل ويليان الكرة مع اوسكار ووصلت أخيراً إلى الأول الذي أطلقها قوية استقرت في أعلى المقص الأيسر لمرمى هينيسي هدفاً ثانياً للضيوف (60) هو الثامن للبرازيلي.

وتوج كوستا جهوده بالهدف الثالث بعد تسديدة زاحفة من ويليان ارتمى عليها هينيسي فوصلت الكرة إلى الإسباني الذي تابعها من مسافة قريبة (66). ويبدو أن كوستا تحرر من وصاية مورينيو الذي كانت تربطه به علاقة سيئة هذا الموسم، وسجل هدفه السادس في البطولة في 16 مباراة، والثالث بعد رحيل البرتغالي بعد هدفيه في مرمى واتفورد (2-2) في 26 كانون الأول (ديسمبر)، فضلاً على صنع الهدف الثاني اليوم. وتخلى تشلسي الشهر الماضي عن مدربه المثر للجدل مورينيو بعد خسارة تسع مباريات في 16 مرحلة وعين الهولندي غوس هيدينك فحقق أمس الفوز الثاني، في مقابل تعادلين في المباريات الأربع التي أشرف فيها عليه.

وحرم المدافع الأرلندي داميان ديلاني كوستا من هدف ثانٍ عندما قطع انفراده بإبعاد الكرة إلى ركنية في اللحظة الأخيرة (83). وتابع كوستا كرة صاروخية وهي طائرة وصلته من ويليان فعلت الخشبات (87) هتفت بعدها الجماهير باسمه تشجيعاً له. ورفع تشلسي رصيده إلى 23 نقطة وارتقى درجتين على سلم الترتيب إلى المركز الـ14، فيما توقف رصيد كريستال بالاس عند 31 نقطة في المركز السابع.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com