http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

المزيد من المعاناة ليونايتد في الدوري الاوروبي وبلنسية يتألق

وكالة التضامن 0 تعليق 294 ارسل لصديق نسخة للطباعة

المزيد من المعاناة ليونايتد في الدوري الاوروبي وبلنسية يتألق



تلقت آمال مانشستر يونايتد في إنقاذ موسمه المتردي ضربة أخرى بعد الهزيمة 2-1 أمام ميتيلاند الدنمركي في ذهاب دور 32 للدوري الأوروبي لكرة القدم يوم الخميس.

 

وفي ظل حالة الكآبة المسيطرة بالفعل على بطل أوروبا ثلاث مرات بعد موسم سيء إلى حد كبير تبدو أفضل فرصه في العودة لدوري أبطال اوروبا الموسم القادم على المحك الان.

 

وكان من المفترض أن تكون المواجهة سهلة ليونايتد مثلما كانت لبروسيا دورتموند وأشبيلية حامل اللقب بعد أن فاز الفريقان بسهولة في مستهل أدوار خروج المهزوم بالدوري الأوروبي.

 

وحقق جاري نيفيل مدافع يونايتد السابق انتصارا نادرا عندما سحق فريقه بلنسية ضيفه رابيد فيينا 6-صفر. وتعادل توتنهام هوتسبير 1-1 مع مضيفه فيورنتينا بينما اكتفى ليفربول بالتعادل بدون أهداف خارج ملعبه مع اوجسبورج.

 

وتلقى يونايتد هدفا في الدقيقة 77 عندما وضع البديل بول اوناتشو الكرة في الشباك بتسديدة منخفضة من داخل منطقة الجزاء.

 

وكانت النتيجة ضربة قاسية أخرى ليونايتد. ويحتل فريق المدرب لويس فان جال المركز الخامس في الدوري الانجليزي الممتاز رغم أن امكاناته المالية تفوق الموارد الهزيلة لميتيلاند.

 

ووفقا لأحدث تقاريره السنوية تبلغ قيمة كل تشكيلة ميتيلاند 55.6 مليون كورونا دنمركية (8.27 مليون دولار) وهو مبلغ أنفق يونايتد مثله 18 مرة خلال فترة الانتقالات التي سبقت انطلاق الموسم.

 

ووضع ممفيس ديباي - وهو واحد من أغلى صفقات يونايتد واشتراه مقابل 20 مليون جنيه استرليني من ايندهوفن قبل بداية الموسم - الفريق الانجليزي في المقدمة في الدقيقة 37.

 

ورد ميتيلاند قبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول عندما استفاد بيوني سيستو من خطأ لقائد يونايتد مايكل كاريك ليسجل بتسديدة منخفضة.

 

وقال كاريك "مستوانا اليوم لم يكن جيدا على الاطلاق ويجب أن يصبح أفضل. تسببنا في الكثير من المشاكل التي واجهناها."

 

* ثنائية يورينتي

 

ولم يظهر أشبيلية أي مؤشرات على تراجع سيطرته على البطولة وبدأ سعيه لاحراز اللقب للمرة الثالثة على التوالي بالفوز 3-صفر على مضيفه مولده النرويجي.

 

وسجل فرناندو يورينتي هدفين لحامل اللقب الذي كان مثل يونايتد يخوض مباراته الأولى في بطولة هذا العام عقب انتقاله إليها اثر فشله في التأهل لأدوار خروج المهزوم في دوري الأبطال.

 

وافتتح أشبيلية -الذي هزم دنيبرو دنيبروبتروفسك في النهائي في وارسو في مايو ايار- التسجيل أمام مولده عندما أطلق يورينتي تسديدة متقنة سكنت الشباك عقب اصطدامها بالقائم قبل عشر دقائق على نهاية الشوط الأول.

 

وضاعف مهاجم إسبانيا النتيجة عندما تفوق على رقيبه ليضع الكرة في سقف الشبكة بعد أربع دقائق من استئناف اللعب. وجعلها كيفن جاميرو 3-صفر مع تبقي 18 دقيقة على النهاية.

 

وهز اوكاش بيتشيك وماركو ريوس الشباك لصالح دورتموند الذي فاز 2-صفر بملعبه على بورتو في ليلة كان لجدول المباريات فيها شكل مألوف.

 

وعادت مسابقة المستوى الثاني للأندية في القارة بتشكيلة من الأندية الكبيرة تضمنت خمسة أبطال سابقين لأوروبا.

 

وعانى واحد من هؤلاء الأبطال السابقين وهو اولمبيك مرسيليا من هزيمة مفاجئة 1-صفر على أرضه أمام اتليتيك بيلباو بينما حقق باير ليفركوزن فوزا رائعا 1-صفر على مضيفه سبورتنج البرتغالي.

 

وسجل ناصر الشاذلي لاعب توتنهام هدفا ثمينا خارج الأرض من ركلة جزاء قبل أن يتعادل فيورنتينا عن طريق فيدريكو برنارديسكي في واحدة من المباريات البارزة ليل الخميس بينما تغلب فياريال 1-صفر على نابولي في إسبانيا.

 

وواجه نيفيل مدرب بلنسية العديد من الصعوبات منذ توليه المسؤولية في ديسمبر لكن بعد أن حقق انتصاره الأول في دوري الدرجة الأولى الاسباني هذا الأسبوع في عيد ميلاده 41 تألق فريقه ضد رابيد فيينا فسجل سانتي مينا هدفين وصنع ثلاثة أهداف أخرى.

 

وقال سانتي مينا بعد تقدم بلنسية 5-صفر في الشوط الأول "دخلنا المباراة كالإعصار وحسمناها سريعا."

 

وتغلب سانت ايتيين 3-2 على بازل وتفوق اندرلخت 1-صفر على اولمبياكوس وتعادل اولمبياكوس 1-1 مع لاتسيو بينما تعادل شاختار دونيتسك وشالكه بدون أهداف.

 وكالة أنباء التضامن 

 




شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com