لندن ـ رويترز: قالت دراسة من لوكسمبورج إن العدائين الذين لهم أقدام مسطحة أو التي تنحرف الى الداخل أثناء الركض لن يبخلوا بالاستثمار في أحذية تتحكم في الحركة لتقليل الإصابات.
ونجحت أحذية الركض التي تتحكم في الحركة في تقليل الإصابات الى نحو النصف لكن الفائدة اقتصرت على العدائــين الـذين ينحرف كاحلهم الى الداخل وهو أمر شائع بين من لهم أقدام مسطحة.
وقال لوران ماليو الذي أشرف على الدراسة وهو من معهد الصحــــة في لوكسمبورج «دراستنا هي أول دراسة تقارن بين طرز الأحذية التي بها أنظمة للتحكم في الحركة والأخرى التي ليس بها هذه الأنظمة بالنسبة للذين يمارسون الركض بانتظام لمعرفة تأثيرها على مخاطر الإصابة».
وتقلص أنظمة التحكم هذه الحركة الطبيعية للقدم لدى ملامستها الأرض.
والاسم العلمي لهذه المشكلة هو «العضلة الكابة» التي تحدث حين ينحرف الكاحل الى الداخل بدرجة أزيد من اللازم وهو أمر شائع بين أصحاب الأقدام المسطحة او ما يعرف «بانمساح» القدم.
وقسم الباحثون في الدراسة التي نشرت في دورية سبورتس مديسن البريطانية للطب الرياضي 386 شخصاً يمارسون الركض للترفيه بشكل غير احترافي تراوحت أعمارهم بين 18 و65 عاما الى مجموعتين إحداهما ارتدت أحذية الركض العادية طوال نصف عام والأخرى ارتدت الأحذية التي تتحكم في حركة القدم. وتوجد في أحذية التحكم في الحركة قطعة من البلاستيك المقوى قرب المنتصف وأخرى مصنوعة من مادة رغوية صلبة (فوم) عند الجانب الداخلي للقدم.
وخلال الفترة من حزيران /يونيو حتى كانون الاول ديسمبر 2014 قطع 372 عداء مسافة 116723 كيلومترا خلال نحو 12094 ساعة. وبشكل إجمالي تعرض ربع العدائين تقريبا إلى إصابة خلال فترة الدراسة. ووقع 32 في المئة من الإصابات بين من يرتدون أحذية ركض عادية وانخفضت النسبة إلى نحو 18 في المئة بين من يرتدون أحذية تتحكم في حركة القدم.



http://www.facebook.com/plugins/like.php?href=http%3A%2F%2Fwww.alquds.co.uk%2F%3Fp%3D465422&layout=button_count&show_faces=false&width=85&action=like&font=verdana&colorscheme=light&height=21

Share on Facebook