http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

فان غال: أنا حزين جداً.. جداً

ليبيا المستقبل 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 



أ ف ب: اعتبر الهولندي لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد سادس الدوري الإنكليزي لكرة القدم بأنه كان بإمكان فريقه أن يحسم مباراته مع نيوكاسل باكراً ولكنه لم يفعل ليفقد نقطتين، رافضاً الانتقادات التي يتعرض لها. وكان مانشستر يونايتد في طريقه إلى الخروج من ملعب «سانت جيمس بارك» فائزاً بثلاثة أهداف منها اثنان لنجمه واين روني في مقابل هدفين، قبل أن يسجل الويلزي بول داميت هدف التعادل في الثواني الأخيرة. وازداد الضغط على فان غال بعد هذا التعادل، إذ فرّط مانشستر يونايتد بفرصة تشديد الضغط على توتنهام الرابع بمعادلته بالرصيد نفسه من النقاط، وفقد في الوقت ذاته المركز الخامس لمصلحة وست هام يونايتد الفائز على مضيفه بورنموث (3-1).

ورفع وست هام رصيده إلى 35 نقطة، في مقابل 34 نقطة ليونايتد السادس. وقال فان غال: «إنه أمر صعب على الفريق لأننا أهدرنا نقطتين، كان يجب أن ننهي المباراة بالطبع وحصل روني على فرصة جيدة في الشوط الأول، كان بإمكاننا تسجيل ستة أهداف». وتابع: «كانت هناك فرصة كبيرة للفوز، وعندما نهدر نقطتين فإن الأمر يكون حزيناً جداً جداً، والكل يعرف بأنه خطأنا وليس بسبب الحكام أو الفريق المنافس، فعلنا ذلك بأنفسنا». وأوضح «يجب أن نلوم أنفسنا لأنه كان بإمكاننا أن ننهي المباراة باكراً ولكننا لم نفعل ذلك، وقلت للاعبين يمكن أن تقولوا أن الحكم اتخذ قراراً مشكوكاً فيه بالنسبة إلى ركلة الجزاء، لكن كان بإمكاننا أن نحسم المباراة مبكراً جداً».

ومنح الحكم ركلة جزاء لنيوكاسل سجل منها الصربي ألكسندر ميتروفيتش هدف التعادل (2-2) في الدقيقة 67، بعد دفع تعرض له من المدافع كريس سمولينغ. وعلّق فان غال على ذلك قائلاً: «إن مصارعة الوزن الثقيل بين ميتروفيتش وسمولينغ، يمكن رؤية كيف دفع رأس سمولينغ نحو الأرض، إنهما بطلان من الوزن الثقيل ويمكنكم الحكم من هو البطل»، مضيفاً «سمولينغ يعتقد بأنه هو البطل، لكن الحكم اتخذ قراره ويجب أن نتقبله. بالنسبة لي الأمر أسهل لأنني شاهدت الفيديو». ورفض فان غال الانتقادات التي تعرض لها الفريق، خصوصاً من بعض لاعبي يونايتد السابقين، الذين يعملون بتحليل المباريات في شبكات التلفزة كبول سكولز وريو فرديناند، بقوله: «لا اتفق مع تحليل عدد من الأشخاص، لأننا دائماً نهاجم حتى خارج أرضنا».

وأشار المدرب الهولندي إلى أن فريقه «كان الأفضل ولذلك إنه أمر محبط، إنها نقاط ثمينة جداً، سجلنا ثلاثة أهداف وخرجنا بنقطة واحدة ليس أكثر، يجب أن نسجل هدفاً أكثر من المنافس ولم نفعل ذلك». وأشاد بدفاع فريقه على رغم تلقيه ثلاثة أهداف، قائلاً: «نمتلك دفاعاً رائعاً ولكننا تلقينا ثلاثة أهداف، ولكن هل نحن ضعفاء في الدفاع؟ كلا». واقترب يونايتد من فرق الصدارة تدريجياً في الأسابيع الأخيرة، على رغم اتهام النقاد للفريق بالملل والعروض غير الممتعة، كما أن فان غال نفسه واجه انتقادات لاذعة وتردد بقوة قبل أسابيع أيضاً أنه معرض للإقالة، وذكرت وسائل الإعلام أسماء مدربين عدة لخلافته، كالبرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقاله تشلسي إلى الإسباني بيب غوارديولا الذي أعلن أنه سيترك بارين ميونيخ الألماني في نهاية الموسم.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com