http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

العضلة النعلية تضرب الساق اليسرى لجناح الريال

الوسط 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يعلن ريال مدريد الإسباني، خلال الساعات المقبلة عقب فحوصات الأشعة التي سيخضع لها الويلزي غاريث بيل، عن فترة الغياب المتوقعة للاعب بعد إصابته مجددًا أمس أمام سبورتينغ خيخون في الليغا للمرة السادسة في العضلة النعلية بربلة الساق، والتي جاءت في واحدة من أفضل فتراته مع النادي الملكي.



وأصيب بيل قبل أمس خمس مرات في العضلة النعلية للساق اليسرى والتي تلعب دورًا كبيرًا في عملية التسديد، أما أمس أمام خيخون فكانت هذه أول مرة يتعرض فيها بيل للإصابة في نفس العضلة ولكن بالساق اليمنى، حيث يأتي هذا في الوقت الذي اكتسب فيه احترام الجمهور بشكل كبير بسبب المستوى الذي يقدمه، وفقًا لـ«إفي».

ويعد بيل بشكل كبير هو أبرز لاعب في الموسم المتقلب الذي يقدمه ريال مدريد، حيث كان المسؤول في المبارايات الأخيرة بحقبة المدرب السابق رافائيل بنيتيز عن قيادة الفريق، ولم ينخفض مستواه كثيرًا في أول مباراتين مع المدرب زين الدين زيدان.

وبدأت لعنة العضلة النعلية مع بيل في 15 ديسمبر 2013 عقب تعرضه لاحتكاك أثناء التدريبات ليغيب لمدة ثلاثة أسابيع بالتزامن مع عطلة أعياد الميلاد، وهو الأمر الذي جعله يفقد مباراة في الكأس أمام شاطبة وأخرى في الدوري أمام فالنسيا.

ويرى الجميع أن بيل عاد للمشاركة حينها قبل الوقت المفترض، وذلك في أول مباراة في 2014 أمام سيلتا وبعدها بـ20 يوم تحديدًا عادت الإصابة لتنتكس مجددًا، حيث اضطر في 25 يناير أمام غرناطة للخروج بسبب الآلام.

استمر غياب بيل لمدة ثمانية أيام في أسبوع كان هامًا لريال مدريد؛ حيث تعادل مع أثلتيك بلباو في سان ماميس وفاز في الكأس على إسبانيول بهدف وأتلتيكو مدريد بثلاثة.

حينما بدأ الويلزي يبدو قريبًا من اللعب باستمرارية، عادت أشباحه القديمة للظهور، فلم تكد دقائق قليلة تمر من مواجهة مالاجا، تحديدًا أربع دقائق، عادت الآلام لتتجدد ليستبدل.

هذه المرة غاب بيل لمدة نصف شهر تمكن فيه الريال من الفوز في مباراتين بالليغا مع سيلتا فيغو وألميريا، حيث سمح غيابه للمدرب الأسبق كارلو أنشيلوتي بالدفع بأربعة لاعبي وسط في دربي مدريد بإياب ثمن نهائي دوري الأبطال الذي فاز به الريال بهدف نظيف.

وخلال الموسم الحالي أصيب الويلزي ثلاث مرات في العضلة النعلية، الأولى في منتصف سبتمبر بدوري الأبطال أمام شاختار دونيتسك حينما خرج وحل الكرواتي ماتيو كوفاسيتش بدلاً منه بعد مرور نصف ساعة.

كانت هذه الإصابة الأطول بالنسبة لبيل حيث غاب 18 يومًا، في فترة فاز خلالها الريال على غرناطة وأثلتيك ومالمو وتعادل مع مالاغا.

تكررت القصة حيث إنه شارك في آخر 25 دقيقة بدربي مدريد في الرابع من أكتوبر 2015 لعب مباراتين كاملتين مع منتخب بلاده ضد البوسنة وأندورا.

بعد عودته للريال وأثناء مشاركته في مباراة ليفانتي تم استبداله بسبب «الإرهاق» كما قال في حينها بنيتيز، ولكن بعدها تبين أنها نفس المشكلة العضلية التي منعته من خوض مواجهات باريس سان جيرمان وسيلتا ولاس بالماس.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com