http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

عقوبة منتظرة لساري.. بسبب التلفظ على مانشيني

ليبيا المستقبل 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 



أ ف ب: يواجه مدرب نابولي متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم ماوريتسيو ساري عقوبة الإيقاف 4 أشهر على الأقل، بعدما أكد نظيره مدرب إنتر ميلان أنه نعته بـ«المثلي» خلال مشادة بينهما قبل نهاية مباراة الفريقين أول من أمس الثلاثاء في الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس. وبحسب المادة الـ11 من القانون الإيطالي فإن «أي إهانة أو تمييز لأسباب العرق أو اللون أو الدين أو اللغة أو الجنس أو الجنسية أو الأصل العرقي» تستحق الإيقاف 4 أشهر على الأقل مع الغرامة». وبحسب وسائل الإعلام الإيطالية، لم يفتح أي تحقيق على الفور في هذه القضية. وقد يكون تقرير طاقم التحكيم مهماً في هذه القضية. وكان الحكم الرابع قريباً جداً من المدربين عندما دخلا في مشادة كلامية حادة بعد فترة قليلة من تسجيل إنتر ميلان الهدف الثاني (2-صفر).

وكان مانشيني أكد أن ساري نعته بـ«المثلي»، معتبراً بأن «أشخاصاً مثله يجب ألا يظلوا في عالم كرة القدم». واندلعت مشادة حادة بين المدربين عقب تسجيل إنتر ميلان الهدف الثاني بحسب ما أظهرته لقطات تلفزيونية. وفي معرض رده عن سؤال بخصوص هذا الموضوع لقناة «راي» المحلية بعد المباراة، قال مانشيني: «ماوريتسيو ساري عنصري، والرجال أمثاله لا ينبغي أن يبقوا في عالم كرة القدم. لقد استخدم عبارات عنصرية وبدأ بتوبيخي، ثم صرخ في وجهي ونعتني بمثلي الجنس». وبحسب مانشيني فإن ساري استخدم عبارات «فروتشيو» و«فينوتشيو» ويمكن ترجمتها بـ«المثلي» و«مثلي الجنس».

وأضاف: «إذا كان هو رجلاً، عندئذ سأكون فخوراً بأن أكون (مثلي الجنس). من شخص مثله، عمره 60 عاماً، لا يمكنني تقبل ذلك، يجب أن يشعر بالخجل». وتابع مانشيني غاضباً بشدة: «لدينا الحق في المشاجرة، ولكن ليس هكذا. ذهبت إلى مقابلته في غرف الملابس، وقد اعتذر لي. ولكن قلت له إنه يجب عليه أن يشعر بالخجل، لو كان في إنكلترا، فإنه لن يسمح له بوضع قدم على أرضية الملعب». من جهته، تطرق ساري إلى «مشادة عادية على أرضية ملعب كرة قدم» وقال: «سمعت وشاهدت أشياء أسوأ على أرضية الملعب. وآمل، بعد برودة الأعصاب، أن يغير مانشيني أيضاً وجهة نظره. في كلامي، لم يكن هناك أي تمييز عنصري، ليس لدي شيء ضد المثليين جنسياً».

وأضاف: «توتر الأعصاب على أرضية الملعب يمكن أن يدفع إلى نكات سيئة، ولكن المشاجرات يجب أن تنتهي بانتهاء الـ90 دقيقة. لقد اعتذرت لمانشيني. بالنسبة إليَّ، كل شيء على ما يرام». وطالب فابريتسيو مارازو، المتحدث باسم مركز غاي سنتر، إحدى الجمعيات الرئيسة للدفاع عن المثليين في إيطاليا، بفرض عقوبة مثالية. وأضاف: «باعتباري من مدينة نابولي ومشجعاً للفريق، أشعر بالخجل من كلمات ساري»، مطالباً بأن يتم استقبال منظمته من رئيس نابولي أوريليو دي لورينتيس، ورئيس الاتحاد الإيطالي للعبة كارلو تافيكيو.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com