http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

"التعاون الإسلامي" تدعو الأطراف التونسية للحوار لتجاوز الأزمة

محيط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حذّر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد مدني، الأطراف التونسية من إعطاء الفرصة لمن سماهم “الإجراميين والخارجين عن القانون” للمس بمكتسبات البلاد وأمن ومصلحة شعبها، ودعت المنظمة الأطراف التونسية “الفاعلة والمسؤولة إلى الحوار والاحتكام إلى لغة العقل من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة لتجاوز أزمة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد”.



وأكدت المنظمة، في بيان، اليوم السبت، أنها تتابع باهتمام ما تشهده العديد من المناطق في الجمهورية التونسية من موجة احتجاجات اجتماعية وصفتها بالـ”مشروعة”، مثمنة ما قالت إنه “حرص الحكومة التونسية وجديتها في دراستها والاستجابة لها حسب الإمكانات المتاحة”.

وأعربت المنظمة عن “ارتياحها لما حققته تونس في مسار الانتقال الديمقراطي في فترة وجيزة وقياسية، وعن تطلعها إلى أن يتم الالتزام بالهدوء وعدم اللجوء إلى العنف والتخريب في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ البلاد”، وفقاً للبيان.

الجدير بالذكر أن تونس تشهد احتجاجات انطلقت في محافظة القصرين الأحد الماضي، إثر وفاة شاب متأثرًا بإصابات نتجت عن صعق كهربائي، بعد تسلقه لأحد أعمدة الإنارة احتجاجًا على خلو قائمة كشوف المعينين بالوظائف من اسمه، متهمًا مسؤولين بالولاية بـ”التلاعب في القائمة”.




شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com