http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

28 من المفروزين أمنيا في إضراب جوع وحملة على صفحة رئيس الحكومة

الجريدة التونسية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يواصل 28  شابة وشابا أبناء الاتحاد العام لطلبة تونس المفروزون أمنيا إضراب الجوع لليوم الثالث عشر دون أدنى تفاعل رسمي وجدي من قبل الحكومة.



وقد أعلن المجتمعون بمقر الاتحاد العام لطلبة تونس تلبية لدعوة اللجنة الوطنية لإنصاف قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس واتحاد أصحاب الشهادات الــمعطلين عن العمل المفروزين أمنيا والمنخرطون في تأييد المطالب المشروعة لقدماء اتحاد الطلبة ومناضلي اتحاد المعطلين في الشغل والإنصاف ورفع مظلمة الفرز الأمني  والسياسي الذي طالهم زمن بن علي وإنهاء معاناتهم،  تشكيل لجنة وطنية واسعة لإسناد تحركاتهم المشروعة ولف أوسع الطاقات حول مطالبهم في الإنصاف والتشغيل.

وحملت اللجنة الحكومة كامل المسؤولية القانونية والسياسية والأخلاقية  في تواصل هذه المظلمة المسلطة على مئات من شباب تونس و كل ما ينجر عنها من تداعيات اجتماعية و صحية خطيرة خاصة بالنسبة للمضربين عن الطعام، وطالبت الجهات الرسمية الشروع  فورا في حل قضية الفرز الأمني و السياسي  وإنصاف قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس واتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل بصفة نهائية وتمكينهم من حقوقهم كاملة في الشغل وردّ الاعتبار رفعا لهذه المظلمة التاريخية التي لم يعد ثمة أي مبرر لتواصلها.
 
وتتضمن اللجنة التي تم تشكيلها نواب من مجلس الشعب وسياسيين واعلاميين ونقابيين وصحفيين وحقوقيين واساتذة في القانون الدستوري.

وقد أطلق عدد من النشطاء بالمواقع الاجتماعية حملة واسعة على الصفحة الرسمية لرئيس الحكومة الحبيب الصيد بموقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك"، وقد تمثلت هذه الحملة في كتابة شعارات وتعليقات على الصفحة الرسمية مطالبة بتشغيل مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس واتحاد المعطلين عن العمل المضربين عن الطعام لليوم الثاني عشر.

وتأتي هذه الحملة للتنديد بالتجاهل المطلق الذي ابدته السلطات الرسمية إزاء ملف المضربين رغم تدهور حالتهم الصحية ورغم حملة المساندة التي يحظون بها من قبل العدد من المنظمات الحقوقية والاحزاب السياسية والشخصيات الوطنية المستقلة.

وقد دونوا "جوعنا من فرزكم الامني".




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com