http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

اشتباه بفني مصري بسقوط الطائرة الروسية.. والقاهرة تنفي

الجريدة التونسية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفى اللواء عادل محجوب، رئيس الشركة المصرية للمطارات، التي تتولى إدارة المطارات الإقليمية، ما تداولته وسائل إعلام روسية، بتورط أحد العاملين بمطار شرم الشيخ، في حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء أواخر أكتوبر الماضي.



وأضاف محجوب "الراوية هي الرابعة التي تخرج عن مسؤولين روس، بخصوص أسباب سقوط الطائرة، وجميعها مختلف عن الآخر"، مشيرا إلى أن الجهات الروسية لم تمد حتى الآن لجنة التحقيق في الحادث بالمعلومات المتوفرة لديها حتى يتم ضمها لملف التحقيقات، حتى تظهر نتائج التحقيقات سريعا كما ورد في صحيفة "الوطن" المصرية.

وأكد رئيس الشركة المصرية للمطارات أن لجنة التحقيق في الحادث تضم محققين من روسيا، مشيرا إلى أنه لا يجب استباق نتائج لجنة التحقيق من أي جهة، وعلى من يمتلك معلومات بهذا الخصوص إمداد اللجنة بها.

وكانت مصادر قريبة من التحقيقات ذكرت في سقوط طائرة روسية فوق شبه جزيرة سيناء بمصر، الجمعة، أن هناك اشتباها في أن فنيا بشركة مصر للطيران هو الذي زرع قنبلة على طائرة الركاب التي سقطت في أواخر أكتوبر.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الإفصاح عن هويتها لحساسية الأمر، إن الفني ألقي القبض عليه، وإن له قريبا انضم لتنظيم داعش في سوريا.

كما أفادت المصادر باعتقال اثنين من شرطة المطار، وعامل ممن يتعاملون مع أمتعة الركاب يشتبه في أنهم ساعدوا الفني المشتبه به في وضع القنبلة على الطائرة.

ونفى مسؤول أمني كبير بمصر للطيران احتجاز أي من العاملين بالشركة أو الاشتباه بأي منهم. وقال أيضا مسؤول بوزارة الداخلية إنه لم يتم إلقاء القبض على أحد.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com