http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الجزائر: تفكيك ثاني شبكة ارهابية تنشط لصالح تنظيم داعش

الجريدة التونسية 0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تمكنت مصالح الشرطة القضائيّة لولاية بومرداس تمكنت، نهاية الأسبوع الماضي، ، من تفكيك  ثاني شبكة إرهابية تنشط لصالح التنظيم "داعش"، تتكون من 32 شخصا من بينهم 4 نساء، إحداهن زوجة الإرهابي الذي يقاتل في صفوف "داعش" الأمير "أبو مرام الجزائري"، الضابط الشرعي للتنظيم في الجزائر.



وحسب صحيفة "الفجر الجزائرية" اليوم الثلاثاء 2 فيفري 2016، فاٍن تفكيك هذه الخلية الإرهابية التي تتكون من 32 عنصرا، يأتي بعد أيام قليلة من تفكيك خلية أخرى تتكون من 21 عنصرا من بينهم 8 نساء، وهن من نفس الشبكة، واعترفن بأنهن كن بصدد التوجه إلى سوريا بغرض مشاركة التنظيم الإرهابي “داعش” وكشفت المصادر أن الخلية التي تم تفكيكها الأسبوع المنقضي والتي تتكون من 32 شخصا، جاءت بعد توقيف زوجة الأمير “أبو مرام الجزائري”، وهو الضابط الشرعي لتنظيم “داعش” في الجزائر، واسمه الحقيقي “مريمي محمد” وقد التحق بصفوف هذا التنظيم شهر أوت من سنة 2014، وينحدر من بودواو، بينما بقيت زوجته في اتصال به وقد أوكل لها مهمة تجنيد إرهابيين آخرين في هذا التنظيم.

وبعد التحقيق مع الموقوفة، وصلت مصالح الأمن إلى العناصر الآخرين وعددهم 31 عنصرا، ينحدرون من ولايات البليدة والجلفة ووهران ومعسكر وقسنطينة والجزائر العاصمة وبومرداس، ومن بينهم طالبة جامعية تنحدر من بودواو وتدرس في جامعة "امحمد بوڤرة" ببومرداس. وأضافت ذات المصادر أن الموقوفين تم إيداعهم جميعا رهن الحبس بالحراش، الأسبوع المنصرم، وتتراوح أعمارهم بين 24 وسنة، وقد كانوا يستعدون للالتحاق بالتنظيم للقتال ضمن صفوفه في سوريا، ويعملون على تجنيد عناصر آخرين باستعمال وسائط التواصل الاجتماعي ويتبادلون المعلومات والفيديوهات التي تشيد بهذا التنظيم، وكذا تمويل العناصر لغرض الهجرة إلى سوريا عبر تركيا. الدفلى.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com