http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

الجزائر تجدّد رفضها لأي تحرك عسكري في ليبيا

الجريدة التونسية 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

جّددت الجزائر رفضها أي تحرّك عسكري في ليبيا وأعلنت تمسكها بحل سياسي في هذا البلد.



ودعت الجزائر الفرقاء الليبيين إلىتحمل مسؤوليتهم التاريخية لاستكمال الحل السياسي٬ في إطار المسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة٬ من أجل إعادة السلم والأمن والاستقرار بشكل نهائي.

وذكر بيان لوزارة الشؤون الخارجية وفق ما أوردته "البلاد الجزائرية"، أن ”هذا الموقف تم تأكيده بمناسبة الزيارة التي قام بها مؤخرا إلى الجزائر مارتن كوبلر ممثل الأمين العام الأممي في ليبيا“٬وأن الحكومة الجزائرية جددت مرة أخرى دعمها الثابت للتشكيل العاجل لحكومة وحدة وطنية في طرابلس قادرة على تلبية الاحتياجات الملحة للشعب الليبي الشقيق.

وقالت الخارجية إن "الحكومة الجزائرية منحت مؤخرا مساعدة إنسانية تقدر بـ18 طنا تتكون أساسا من المواد الصيدلانية والتجهيزات الطبية٬ موجهة للهياكل الصحية لبلديتي الغاط وأوباري الليبيتين اللتين تواجهان صعوبات كبيرة من أجل تلبية احتياجات السكان الذين يعانون كثيرا جراء استمرار المواجهات بين الأشقاء في ليبيا“. وأكدت الخارجية أن ”هذه المساعدة تم تسلميها أول أمس لسلطات بلديتي الغاط وأوباري التي أعربت عن تقديرها الكبير وشكرها للجزائر على هذه الالتفاتة التضامنية والأخوية الجديدة٬ للتخفيف من معاناة السكان المدنيين الذين ُيعدون الضحية الأولى لاستمرار الأزمة التي يمر بها هذا البلد“. وأعلنت الجزائر أن ”هذه المساعدة الجديدة تأتي استجابة لنداءات المساعدة العاجلة التي وجهتها الأمم المتحدة٬ والتي تندرج في إطار عمليات مماثلة سبق أن قامت بها الجزائر في الماضي لتلبية احتياجات هؤلاء السكان".




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com