http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

العباسي: تونس ومصر تعيشان فترة صعبة محفوفة بالمخاطر الداخلية والأطماع الخارجية

الجريدة التونسية 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي خلال مشاركته في المؤتمر الثاني لاتحاد عمال مصر الديمقراطي أن مصر وتونس تعيشان فترة انتقالية صعبة محفوفة بالمخاطر الداخلية والأطماع الخارجية، وبالمقابل فان شباب البلدين يتطلع لتحقيق الأهداف التي قامت من اجلها الثورتان المصرية والتونسية والرامية إلى توفير العمل اللائق والعيش الكريم في مناخ من الحرية والأمن.



وأضاف في كلمته التي ألقاها والتي نشرتها الصفحة الرسمية لاتحاد الشغل، أنه، على الرغم من الأوضاع الاقتصادية الصعبة وعزوف المستثمرين بحجة عدم استقرار الأوضاع السياسية والاجتماعية، وشُحّ المساعدات الدولية، والأضرار الجسيمة للجرائم الإرهابية بالاقتصاد والاستثمار، فإن على شعبينا كسب التحدي وعدم الاستسلام، والمضي بأكثر عزم وارادة من أجل بناء اقتصاديات قوية، ووضع مقوّمات التنمية الحقيقية الكفيلة بإخراج بلدينا الشقيقين من واقع التخلف، ومن مربع الاستبداد، ومن دائرة الفقر والتهميش، وبتمكيننا من اللّحاق بركب البلدان الصناعية الديمقراطية المتقدمة، وبناء مجتمع العدالة الاجتماعية والمساواة والمواطنة، مجتمع تخترم فيه الحريات العامة والفردية وينتفي فيه الفساد بكل أشكاله.

 وأكد أن الثابت أنه ليس بالإمكان التقدّم بخطى عملية وحاسمة في هذا المجال، دون نقابات قوية مستقلة وذات تمثيلية حقيقية ومجتمع مدني فاعل ومتيقّظ، مثلما نحن بحاجة الى منظمات أصحاب عمل مستقلّة وممثلة والى دولة قوية بمؤسسات ديمقراطية وفاعلة، وإن وجود حركة نقابية مستقلة وقوية وديمقراطية ليست مطلبا عماليا فحسب بل اصبحت ضرورة للتنمية وضرورة لتحصين المجتمع ضد كل مظاهر التطرف والعنف وضدّ كل اشكال الحيف الاجتماعي والتهميش.

 وأفاد إن مجتمعاتنا تقف اليوم أمام خيارين لا ثالث لهما فإما الحوار وبخاصة الحوار الاجتماعي والسعي للوفاق حول منوال التنمية وتقاسم التضحيات والمكاسب واما السقوط لا قدر الله في مستنقع العنف والتقوقع والوقوع في فخ الدول الفاشلة بما يمهد للتدخلات الأجنبية والأطماع الاستعمارية.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com