http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

وزارة الدفاع : حجز كميات من المواد المهربة وايقاف عدد من المتورطين

الجريدة التونسية 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت وزارة الدفاع الوطني اليوم الاثنين في بلاغ لها  عن احباط مختلف الدوريات العسكرية العاملة بالمنطقة العسكرية العازلة بقطاع رمادة تطاوين لعمليات تهريب كميات من المحروقات اضافة الى العثور على حقيبة يشتبه في أنها تعود لاحد المسلحين بجهة مطماطة القديمة ولاية قابس.



وذكرت الدفاع  أن تلك القوات أوقفت خلال يومي السبت والاحد 6 و7 فيفري الجاري 7 أشخاص وحجزت 6 عربات بين شاحنات وسيارات معدة للتهريب في حين قدرت كمية المحروقات المهربة التي تم حجزها بحوالي 58700 لتر.

وحسب البلاغ تم تسليم الموقوفين الى مركز الحرس الوطني بـ"نكريف"  فيما احتفظت الوحدات العسكرية بالعربات المحملة بالمحروقات في انتظار تسليمها الى مصالح الديوانة.

من جهة أخرى أفادت الوزارة بأن دورية عسكرية عاملة بالمنطقة العسكرية العازلة في قطاع تطاوين  رصدت الاثنين سيارة ليبية دخلت التراب التونسي عند مستوى منطقة خاوى أم المطامير سرعان ما لاذت بالفرار نحو التراب الليبي حال تقدم الدورية نحوها وبتفتيش المكان تم العثور على 10 أسلحة صيد نارية متطورة وفق ما جاء في البلاغ.

وفى ولاية قابس وفي بلاغ ثان أصدرته الاثنين قالت وزارة الدفاع الوطني أن تشكيلات عسكرية بمشاركة عناصر من الحرس الوطني عثرت يوم السبت 6 فيفرى في وادي جير بمنطقة  الادباش

بجهة مطماطة القديمة على حقيبة ظهرية يشتبه في كونها راجعة لأحد المسلحين الذين تواجدوا بالجهة في المدة الاخيرة.

وقد تم تسليم الحقيبة الى الوحدات المختصة للحرس الوطني بالجهة وكانت تحوى غطاء صوفيا وسروالا وجمازة وجوربين وقفازين اثنين اضافة الى قارورة زيت وقوارير مياه.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com