http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

شركات عالمية تزود داعش بالأنترنت عبر الأقمار الصناعية

الجريدة التونسية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف تحقيق صحفي أجرته مجلة "دير شبيغل" الألمانية مؤخرا أن تنظيم داعش الإرهابي يستخدم الأنترنت عبر الأقمار الصناعية في المناطق الخاضعة لسيطرته.



وقد توصلت المجلة الألمانية في تحقيقها إلى وقوف شركات أوروبية كبرى وراء عملية تزويد داعش بالأنترنت إحداها على وجه التحديد شركة فرنسية مايتيح لهذا التنظيم ترويج أشرطة الدعاية والحفاظ على المواقع الداعمة له وتقاسم صور الموت على فيس بوك.

 ورجحت "شبيغل " الألمانية أن المسؤولين قد يكونون أوروبيين وتحديدا.. فرنسيين خاصة وأن أغلب تجهيزات الاتصالات بالمناطق التي يسيطر عليها الجهاديون في العراق وسوريا دمرت، فكيف يتمكن التنظيم المتطرف من الاتصال بالشبكة العنكبوتية؟
 وقد أوضح نشطاء سوريون ل"شبيغل" أن تنظيم داعش لا يحتاج إلى الكابلات بل يحصل على الأنترنت عالية التدفق عبر أقمار صناعية فيما وصل التحقيق بالمجلة إلى الشركات التي تصنع هذه الأجهزة والتي تملك تلك الأقمار وذلك من خلال شهادات لتجار أتراك.

 وقد ذكرت "شبيغل" 3 شركات وهي مجموعة أوتلسات Eutelsat الفرنسية وأفانتي كوميونكايشنس Avanti Communications البريطانية وأس إي أس SES ومقرها لوكسمبورغ.

 وفي تساؤل حول ما إذا كانت تلك الشركات تعرف من تزود بخدماتها أكدت"شبيغل" أن مشغلي الأقمار الاصطناعية وموزعين يعرفون عموما مواقع الأجهزة التي يوفرونها، إذ يتوجب على الزبائن حين يثبتون المفاتيح ويشكلون المداخل للإنترنت أن يسجلوا إحداثياتهم ضمن النظام العالمي لتحديد المواقع فإذا استعملوا معلومات خاطئة لا يشتغل الاتصال" وهو ما يؤكد أن هذه الشركات الكبرى في العالم تعي جيدا أنها تزود أخطر تنظيم إرهابي في العالم بالأنترنت ومع ذلك تفعل.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com