http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الدردوري: نتعرض إلى هرسلة إدارية وترهيبة وسأكشف ملفات حارقة في قادم الأيام

الجريدة التونسية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال رئيس المنظمة التونسية للأمن والمواطن والأمني عصام الدردوري أن ندوة صحفية ستعقد في قادم الأيام وسيكون الأمن الموازي وعلاقته بالعمليات الإرهابية من أبرز النقاط التي ستطرح لمزيد إنارة الرأي العام.



 وأضاف الدردوري أنه سيتم الكشف عن الملفات الحارقة التي قدّمها للقضاء و لم تجد التعاطي الجدّي، وأن أسماء ستسقط كأوراق التوت لو توفرت الإرادة للمسألة الجزائية.

وأشار الدردوري على صفحته الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي إلى أن المنظمة التونسية للأمن والمواطن تتعرض لهرسلة إدارية وترهيبية منذ مدة وتكثفت هذه الايام على خلفية نشاطها، وأنه بمجرد إنهاء الاتصال بالقيادات الأمنية العليا المعنية وتجديد المطالبة بضرورة التدخل لإيقاف المهزلة وسيكشف في التوقيت المناسب ما يحدث كالعادة بكل وضوح.

وأوضح الدردوري في تصريح لـ"جوهرة" أنه تبين بعد مجموعة من الاتصالات أن إحدى الجهات القضائية توجهت بطلب لوزارة الداخلية قصد الاسترشاد حول عضو المنظمة أنيس الزواغي على خلفية ظهوره في البرنامج التلفزي "لاباس" وتعليقه حول مقطع الفيديو الذي ظهر فيه الإرهابي أحمد المالكي المكنى بالصومالي بصدد تشخيص مخططه الإرهابي قبل أن توقفه الوحدات الأمنية .




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com