http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

رباعي الحوار التونسي يطالبون بتحقيق مطالب الثورة

الوسط 0 تعليق 26 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دعا الرباعي الراعي للحوار التونسي إلى ضرورة تحقيق تنمية اقتصادية وترجمة أهداف الثورة وإنقاذ الفئات المهمشة وخاصة الشباب، مؤكدين أن بلادهم في حاجة إلى إصلاحات عميقة خاصة في القطاعات الأمنية والتربوية والقضائية.



وقال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، حسين العباسي: «إن المكاسب السياسية والديمقراطية في تونس تبقى مهددة ما لم يتم تحقيق مطالب الثورة وإرساء تنمية عادلة ومتوازنة، أمام مطالب عاجلة مرتبطة بالتنمية».

وأكد العباسي، في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء بالبرلمان، بمناسبة الجلسة الاحتفالية لتكريم الرباعي الراعي للحوار، أن «ما تم تسجيله في تونس منذ الثورة هو مؤشر إيجابي ولكن لا يقود إلى الحديث عن نجاح، ما لم تتحقق استحقاقات الانتقال الديمقراطي بنجاح»، بحسب وكالة الأنباء التونسية «وات».

العباسي يطالب رئيس مجلس نواب الشعب بالتسريع بوضع قائمة أولويات تتضمن التشريعات ذات الأولوية،

وحمل كافة الأطراف السياسية «المسؤولية في الوقوف ضد الإرهاب وإنقاذ البلاد من الوضع الاجتماعي الذي تمر به»، وحث على ضرورة العمل على «تحقيق أعلى مستويات التنمية الممكنة من التشغيل، يكون فيه للقطاع العام دوره الفاعل».  كما شدد على أهمية توجيه «رسائل طمأنة تبعث الأمل في الشباب وتحد من حالة الاحتقان والغضب وتزيد من تثمين دور الحوار الوطني».

وطالب العباسي رئيس مجلس نواب الشعب بالتسريع بوضع قائمة أولويات تتضمن التشريعات ذات الأولوية، منتقدًا ما وصفه بـ«عدم التعامل الجدية والمسؤولية في مجال مكافحة الفساد، رغم إحداث عديد الهياكل لمقاومته». ولاحظ أن التقدم في اتجاه تحقيق مجموعة من الإصلاحات، يتطلب التعجيل في الحسم المسائل، مطالبًا في هذا الصدد بضرورة «معالجة ملف القضاء للتوفق في إرساء قضاء مستقل ومحايد ويكون فوق الشبهات وبإصلاح قطاع الإعلام وحمايته من تسرب المال الفاسد».

بوشماوي: تونس تواجه مصاعب ورهانات وتحديات حيوية تتطلب الوفاق والعمل

من جانبه قال عبدالستار بن موسى، رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، إن «المسار الانتقالي يبقي هشًا، إذا لم تصاحبه تنمية اقتصادية وتحقيق أهداف الثورة وإنقاذ الجهات المهمشة وخاصة مطالب الشباب التي لم تتحقق»، حسب تعبيره. أما محمد الفاضل محفوظ، عميد الهيئة الوطنية للمحامين، فقد أبرز «أهمية الدور الذي لعبته الطبقة السياسية والمنظمات والمجتمع المدني في إنجاح الفترة الانتقالية والتي توجت بسن دستور توافقي وبإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية نزيهة».

من جهتها أوضحت وداد بوشماوي، رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، أن «تونس تواجه مصاعب ورهانات وتحديات حيوية تتطلب الوفاق والعمل والتقاء جميع الأطراف، على قاعدة الوفاق وتغليب مصلحة الوطن».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com