http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

تصفيات وصراعات داخل كتيبة عقبة بن نافع

الجريدة التونسية 0 تعليق 69 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعرف كتيبة عقبة بن نافع عمليات تصفية جسدية بسبب الصراع على القيادة  حسب ما كشفته اليوم الاربعاء 17 فيفري صحيفة "الصريح" مبينة أن اعترافات الإرهابي الجزائري الذي قُبض عليه حيًا في مطماطة جزءا من حالة التفكّك هذه و اضطرارهم إلى الهروب من جبل مغيلة في اتجاه ليبيا ، تحدّث عن عدد القتلى في صفوفهم و عن انقطاع الدعم و المؤونة
هذا إلى جانب أنّ الجيش الوطني نشر مؤخّرا صورًا لعدد من معسكرات هذه الجماعات المتمركزة في جبل سمامة ، بعد تفكيكها وحرقها .



هذه المعطيات و غيرها تبين أنّ المجموعات الإرهابيّة المتحصّنة في الجبال في وضع عسكري ضعيف و لم تعد بالخطورة التي كانت عليها قبل سنوات، خاصّة بعد مقتل أغلب قيادتها العسكريّة .

ويذكر ألأن الوحدات الامنية والعسكرية ضاعفت منذ مدة في عملياتها الاستباقية التي ادت الى هذا التفكك وهذه الانقسامات للخلايا الارهابية المتحصنة في الجبال.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com