http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

اعترافات ارهابي مطماطة

الجريدة التونسية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعترف الارهابي الجزائري المدعو "أبو مهاجر" الذي القي عليه القبض بعملية مطماطة بأنه كان مقيما في الشعانبي لمدة سنة ونصف، كما اعترف بمقتل عديد العناصر الارهابية في عمليات القصف التي قادتها وحدات الجيش الوطني إلى جانب الوحدات الأمنية.



ووفقا لما ذكرته صحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم الاربعاء 17 فيفري 2016، أنه على اثر قصف الشعانبي اصيب العديد اصابات خطيرة منها المتعفنة وعندما تستحيل المعالجة تقع تصفية المصاب لتخليصه من المعاناة.

وأضافت الصحيفة أنه ووفقا للتحريات اعترف خباب أبومهاجر، أن مجموعة مطماطة شاركت في الاعتداء الارهابي على منزل وزير الداخلية السابق لطفي بن جدو بتعليمات من أبرز القيادات الجزائرية في الشعانبي، وقد استولوا على أسلحة شهداء الأمن في تلك الحادثة، مما يفسر وجود سلاح شطاير وحجزه من قبل وحدات الحرس الوطني بعد عملية مطماطة.

وأكد الارهابي الجزائري أن استهداف منزل بن جدو كان وراءه عديد الاهداف من بينها محاولة ارباك المؤسسة الامنية، كما اعترف أيضا بأن مجموعة مطماطة شاركت في العملية الارهابية التي استهدفت الجيش الوطني بالمغيلة إلى جانب عديد العمليات الأخرى من بينها محاولة الاعتداء على المركز الحدودي بأم العرايس. 

وبين، وفقا للأبحاث، أن سبب وجودهم في مطماطة من ولاية قابس هو أنهم كانوا يخططون إلى التوجه إلى صبراطة الليبية ثم إلى سرت استجابة إلى دعوة النفير التي أطلقتها داعش الارهابية. 




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com