http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الرئيس التونسي يزور سويسرا لتحريك ملف الأموال المنهوبة

ليبيا المستقبل 0 تعليق 66 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وكالات: سيكون ملف استعادة الأموال المجمدة في صدارة المباحثات التي سيجريها الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، عندما يستهل زيارة عمل لمدة يومين، الخميس، إلى سويسرا. وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية معز السيناوي لوكالة الأنباء الألمانية، الأربعاء، إن زيارة السبسي إلى سويسرا تكتسب أهمية بالغة كونها الزيارة الرسمية الثانية التي يؤديها رئيس دولة إلى هذا البلد، منذ زيارة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة عام 1961 كما أنها ستتضمن توقيع ست اتفاقيات جديدة بين البلدين. وأوضح المتحدث "سويسرا كانت من أولى الدول الأوروبية التي دعمت الانتقال الديمقراطي في تونس منذ 2011 وسارعت بتجميد أرصدة الرئيس السابق وأقاربه في البنوك السويسرية".

وخصصت سويسرا برنامجا لدعم الانتقال الديمقراطي في تونس بقيمة 85 مليون فرنك سويسري في شكل هبة منذ 2011، كما أعلنت في وقت سابق عن تجميد 60 مليون فرنك بأرصدة الرئيس السابق وأقاربه لكن لم يتسن حتى الآن لتونس استعادة تلك الأموال المهربة. وأفاد السيناوي بأن المباحثات التي سيجريها قائد السبسي بسويسرا ستتركز على إيجاد آليات لتسريع عملية استعادة تلك الأموال ودعم الاستثمارات في تونس حيث ستكون هناك طاولة نقاش للتعاون الاقتصادي بين البلدين. وتشمل الاتفاقيات المبرمجة في الزيارة أيضا اتفاق تعاون في التكوين والتعليم الجامعي، واتفاق مبدئي لاستعداد الدولة السويسرية تجديد مساعداتها لتونس بقيمة 85 مليون فرنك في شكل هبات. وسبق أن أكد كمال الهذيلي المكلف العام بنزاعات الدولة في تونس، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء الرسمية، "أن تونس ستسترد من سويسرا بعض الأموال المنهوبة"، دون أن يقدم تفاصيل إضافية، غير أن منظمة "أنا يقظ" طالبت الحكومة التونسية برفض العرض السويسري المتمثل في إرجاع مبلغ قدره 60 مليون فرنك سويسري مقابل إغلاق ملف الأموال المنهوبة في سويسرا.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com