http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

مقتل مواطن بالخطأ خلال عملية لمكافحة الإرهاب في تونس

محيط 0 تعليق 62 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس الاثنين أن رجلًا في الستين من عمره قتل عن طريق الخطأ خلال عملية لمكافحة الإرهاب في ولاية جندوبة في شمال غرب البلاد.



وقال ياسر مصباح المتحدث باسم الوزارة لوكالة “فرانس برس” أن “الرجل كان موجودًا قرب مسرح العملية في منطقة وادي مليز”.

وأضاف أنه خلال هذه العملية “تم اعتقال 16 عنصرًا إرهابيًا أصيب أحدهم بالرصاص في كتفه خلال تبادل لإطلاق النار مع القوات الأمنية”.

وأوضح المسؤول التونسي أن بعضًا من المعتقلين اعترف بأنهم كانوا يعتزمون إقامة معسكر تدريب في هذه المنطقة الجبلية، مضيفًا أن قوات الأمن ضبطت في حوزتهم مسدسات وذخيرة.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع مقتل جهادي مفترض خلال تبادل لإطلاق النار مع الجيش في جبل مغيلة في وسط البلاد خلال عملية مطاردة.

ومنذ بداية فبراير قتل ثلاثة جهاديين خلال عمليات مكافحة الإرهاب في منطقة تونين بالقرب من مدينة قابس في الجنوب وفق وزارة الداخلية التي أعلنت عن ضبط أسلحة وذخيرة.

وتواجه تونس منذ 2011 الخطر الجهادي الذي نفذ عناصره اعتداءات وهجمات أودت بحياة عشرات الشرطيين والعسكريين والسياح.

وتبنت جماعة مرتبطة بما يسمى “تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي” عددًا من هذه الهجمات، لكن الهجمات الرئيسية التي ادت إلى قتل 72 شخصًا هم 59 سائحًا و13 رجل أمن في 2015 تبناها تنظيم داعش المتطرف.

وأدت هذه الهجمات إلى إضعاف الاقتصاد التونسي الذي دخل في أزمة منذ الإطاحة مطلع 2011 بنظام زين العابدين بن علي رغم نجاح العملية السياسية.




شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com