http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

اعترافات ارهابي واد مليز: خلافات بين جند الخلافة وكتيبة عقبة بن نافع

الجريدة التونسية 0 تعليق 25 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف العنصر الارهابي "ح.م" من الذين تم القبض عليهم في منطقة وادي مليز من ولاية جندوبة وقائدهم،  أن هناك خلافات وانشقاقات بين الخلايا الارهابية ومعركة وجود بين جند الخلافة وكتيبة عقبة بن نافع وهو ما جعلهم يفكرون في بعث خلية جديدة بعيدة عن التظيمين المذكورين.



وحسب ما أفاده الارهابي، حسب ما ذكرته صحيفة "الصريح " في عددها الصادر اليوم الاربعاء 24 فيفري 2016، فاٍن الخلية الموجودة بجبال جندوبة أرادت استدراج عناصر شبابية جديدة وقد وجهت دعوات عبر بعض صفحات التواصل الاجتماعي حيث تمكنت من استقطاب مجموعة من شباب البحر الازرق والعوينة والمرسى وضواحي العاصمة.

واضاف العنصر الارهابي أنه تم ضرب موعد للالتحاق بوادي مليز وقد تم الاتفاق على ارتداء زي أسود موحد للتعرف على بعضهم البعض، وقد حاول 4 عناصر ارهابية التسلل إلى الجبال لاصطحاب الشباب المذكورين للتدرب وتأسيس خلية ارهابية جديدة، قبل أن يتم كشف مخططهم واحباطه.

يذكر أن العدد الكامل للعناصر الارهابية المقبوض عليهم هو 16 شخصا، وتمت إصابة نفر منهم على مستوى كتفه ليتم العثور لديه على مسدسين وكمية كبيرة من الذخيرة حيث بادر هذا العنصر خلال محاولة القبض عليه بإطلاق النار على أعوان الحرس الوطني.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com