http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

خبراء ألمان يشرفون على على تدريب عسكريين تونسيين

الجريدة التونسية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يبدأ مسؤولون ألمان مباحثات في تونس اليوم الخميس مع المسؤولين التونسيين حول خطط لتعزيز التعاون الأمني والعسكري في مسعى لحماية الديمقراطية الناشئة ضد تطورات عسكرية محتملة على الحدود مع ليبيا.



وقال متحدث باسم السفارة الألمانية في تونس لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) اليوم إن مسؤولين من وزارتي الدفاع والخارجية يصلون اليوم في زيارة ليوم واحد إلى تونس لبحث خطط للتعاون الأمني مع المسؤولين التونسيين.

وبخلاف ثقلها الاقتصادي والسياحي سيكون لألمانيا دور مهم في تعزيز الجاهزية الامنية والعسكرية لقوات الأمن والجيش في تونس مع تصاعد القلاقل والفوضى في الجارة ليبيا وتزايد خطر تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" المتمركز في مدينة سرت وفي بعض الجيوب على بعد 70 كيلومترا غربا مع الحدود التونسية.

وأوضحت تونس أنها ستعزز المراقبة عبر الحاجز بمنظومة مراقبة الكترونية بالتعاون مع ألمانيا بشكل خاص.

وقال متحدث عسكري في تونس إن خبراء ألمان سيشرفون على تدريب عسكريين تونسيين على كيفية استخدام منظومة المراقبة الالكترونية وصيانتها ، مشيرا الى وجود مقترحات أخرى للتعاون العسكري.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية كشفت هذا الأسبوع قبل وصول الوفد الألماني إلى تونس عن امكانية إشراف ألمانيا على مركز لتدريب قوات تونسية في جنوب تونس للحيلولة دون تصاعد خطر "داعش".

وستمهد زيارة المسؤولين والخبراء من ألمانيا اليوم للزيارة الرسمية التي سيؤديها وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيري ووزير التعاون الاقتصادي والتنمية جيرد مولر في الأول من مارس المقبل .

وتعول تونس بشكل أكبر على شركائها في الاتحاد الأوروبي وفي مقدمتهم ألمانيا الشريك التجاري الثاني لها بعد فرنسا والداعم الأول للانتقال الديمقراطي في البلاد منذ 2011، لانعاش اقتصادها المتعثر وفي برامج التنمية والاستثمار ولكن أيضا في دعمها أمنيا وعسكريا.

وفي زيارتها الى تونس في جويلية الماضي كانت وزيرة الدفاع الألمانية تعهدت بمساعدات عسكرية الى تونس بقيمة 2ر1 مليون يورو.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com