http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

توزر: احتجاجات والأمن يستعمل الغاز المسيل للدموع

الجريدة التونسية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 جدت  مساء أمس بمنطقة حزوة من ولاية توزر مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين عمدوا الى  غلق المعبر الحودي  مع الجزائر للمطالبة بتشغيلهم في البلدية الجديدة التي تم انشاؤها مؤخرا بالجهة.



وحسب مصدر في الجهة قامت الوحدات باستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق الشباب المحتج الذي أغلق المعبر الحدودي مع الجزائر ومن جهتهم قام عدد من المحتجين برشق وحدات الأمن بالحجارة.

وطالب المحتجون بضرورة إيجاد حل لوضعيتهم الصعبة التي يعيشونها، وبتشغيلهم في البلدية الجديدة.

هذا وقد تواصل التوتر والاحتقان بالمنطقة إلى ساعة متأخرة من مساء يوم الأمس.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com