http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

إطار ديواني يقاضي مدير عام الديوانة ويكشف معطيات جديدة حول حاوية البلجيكي

الجريدة التونسية 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف النقابي الأمني الحبيب الراشدي إن إطارا في الديوانة تقدم بقضية يوم 15 فيفري 2016 أكد فيها أن حاوية المستثمر البلجيكي دخلت إلى ميناء رادس يوم 30 ديسمبر 2015 وتم التفطن إلى الأسلحة المتنوعة والمتفاوتة الخطورة التي بداخلها. 



و ظلت الحاوية في ميناء رادس لمدة أربعين يوما ثم وجهت الحاوية بعد تصريح ديواني إلى نابل يوم 8 فيفري 2016 أين قضت ليلة كاملة رابضة في حي سكني رغم خطورة حمولتها.

وأضاف  الراشدي في تصريح لـ"جوهرة" أن معاينة الحاوية تمت يوم الثلاثاء 09 فيفري 2016 في إطار عمل عادي لأعوان الديوانة للتفقد على عين المكان وليس لأنه تم تتبعها مثلما صرح بذلك مدير عام الديوانة.

 وأشار إلى أن  الشكاية تؤكد تورط ديوانيين في إخفاء الحاوية التي كانت محملة بالأسلحة، متسائلا عن سبب عدم فصل القضاء في هذه الحادثة إما بإثبات عدم صدق صاحب الشكاية ومعاقبته، أو بإثبات صحة روايته ومحاسبة المتورطين. 

ومن جهته أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية بتونس وباسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، كمال بربوش، لـ"الجريدة" أن الأشخاص الثلاثة المتهمين في قضية تهريب المسدس وإطلاقات نارية في حاوية عبر ميناء رادس لازالوا على ذمة التحقيق القضائي.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com