http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

سنة 2015: سنة الارهاب بامتياز

الجريدة التونسية 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعتبر سنة 2015 سنة الإرهاب بامتياز حيث  سجلت خلال هذه السنة العديد من العمليات الارهابية الكبيرة التي أثرت على الوضع الامني والاقتصادي والسياحي وحتى الاجتماعي.



فقد تصدرت هذه العمليات بقية الأخبار  في وسائل الاعلام الوطنية وأحيانا العالمية نظرا لأهمية العمليات التي نفذتها العناصر المتشددة التي كشرت عن انيابها منذ فترة واعلنت هذه السنة علاقتها بتنظيم داعش الارهابي.

فالعمليات الارهابية إنطلقت منذ بداية السنة وشهدت تقريبا معظم أشهر سنة 2015  عمليات ارهابية راح ضحيتها جنود وأمنيين و مواطنين وحتى أطفال. 
شهر جانفي
بدأت خلال الشهر الأول من السنة عمليات الارهابيين ضد الشعب التونسي عامة والوحدات  الامنية والعسكرية خاصة فقد نفذت يوم 3 جانفي 2015 مجموعة من المتشددين عملية وحشية ضد عون الامن محمد علي الشرعبي بمدينة الفحص من ولاية زغوان حيث قاموا بطعنه وذبحه والتنكيل بجثته وقد تم القاء القبض على الجانيين واصدرت المحكمة حكما بالاعدام في حقهم والسجن بين 10 و22سنة.
شهر فيفري
شهدت  اليلة الفاصلة بين 17 و 18 من شهر فيفري سنة 2015 عملية هجوم مسلح استهدف دورية للحرس الوطني  بمنطقة بولعابة من ولاية القصرين أسفر عن مقتل  أربعة أعوان وهم كامل عناصر الدورية وهم كل من الوكيل عبد الوهاب نصير و العريف هيثم الشواري و العريف مهدي عبيدي و العريف عمر زلتيق والاستيلاء على أسلحتهم وهواتفهم الجوالة، وقد تبنت كتيبة عقبة بن نافع الموالية لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي العملية عبر حسابها على تويتر.

شهر مارس
-    عملية باردو 
هزت عملية باردو الارهابية التي نفذها ذئبان منفردان يوم 18 مارس 2015 العالم خاصة وقد راح ضحية الهجوم 22 شخصا وجرح 47 آخرين من السياح القادمين من دول أوروبية وقد تبنى هذه العملية تنظيم داعش الارهابي. 
-    عملية جبل ورغة
استشهد العسكري سيف الغانمي البالغ من العمر 26 سنة وجرح  وأصيب 3 آخرين وهم ابراهيم الطرابلسي، وهشام الزواغي أحمد المسعودي بجروح خطيرة  يوم 22 مارس 2015، اثر انفجار استهدف إحدى المصفحات العسكرية الثلاث التي كانت تعبر منطقة فرشان بجبل ورغة.

شهر أفريل
استهدف كمين  ارهابي يوم 7 أفريل 2015  وحدة للجيش الوطني بمنطقة عين زيان قرب جبل المغيلة بين سبيطلة وسيدي بوزيد أسفر عن استشهاد 5 أمنيين وجرح  أربعة. 

شهر جوان
-    هجوم سيدي علي بن عون 

شهدت مطقة بوصبيع بين مدينتي سيدي علي بن عون وبئر الحفي من ولاية سيدي بوزيد يوم 15 جوان 2015 هجوما ارهابيا أسفر عن استشهاد  النقيب بالحرس الوطني منعم الغرسلي آمر الفوج ورئيس مركز الحرس بالهيشرية رمضان الخضراوي..
وقد شهدت العملية كذلك تبادل اطلاق نار نتج عنه  جرح 8 مواطنين و 3 أعوان من الحرس الوطني و رقيب بالجيش الوطني و إصابة وإيقاف أحد منفّذي الهجوم المسلّح. 
-    هجوم سيدي بوزيد
نفذت العناصر المتشددة يوم 15 جوان 2015 كذلك هجوما إرهابيا ثانيا استهدف عون الحرس، العريف أيمن المسعودي، و الذي كان بصدد نقل اختبارات "النوفيّام" إلى أحد مراكز الامتحان.
-     عملية سوسة 
تعتبر العملية الارهابية بسوسة التي نفذها الارهابي الارهابي الذئب المنفرد سيف الدين الرزقي يوم 26 جوان 2015،  من أكثر العمليات الارهابية الدموية التي نفذت في تونس حيث راح ضحيتها 40 سائحا وجرح 35 آخرين جلهم بريطانيين ومقتل منفذ العملية.
وقد أثرت هذه العملية على السياحة التونسية باعتبار انها الضربة الثانية التي استهدفت هذا القطاع خاصة بعد تحذير بريطانيا وامريكا ودول اخرى عديدة مواطنيها من السفر الى تونس باعتبار انها غير آمنة.
و تنظيم "داعش الإرهابي" يتبنى هذا الهجوم الإرهابي عبر منشورات على صفحاته الرسمية على موقع "تويتر"، وقال إن منفذ الهجوم هو أبو يحيى القيرواني. 

شهر جويلية

أصيب يوم 30 جويلية 2015،  3 جنود من الجيش الوطني في جبل سمامة بولاية القصرين اثر انفجار لغم أثناء مرور سيارة عسكرية كانت تقوم بعملية تمشيط عسكري.

شهر اوت
استشهاد عون أمن و إصابة عدد آخر بجروح بليّغة بعد إطلاق النار عليهما بواسطة مسدس من قبل إرهابيّان على متن دراجة نارية وذلك بمفترق حي الزهور بسوسة يوم 19 أوت 2015. 
شهر أكتوبر 
-     محاولة اغتيال رضا شرف الدين
تعرض النائب بمجلس نواب الشعب عن نداء تونس ورئيس نادي النجم الساحلي  رضا شرف الدين الى هجوم مسلح و محاولة اغتيال  يوم 8 اكتوبر 2015 بعد أن أطلق مسلح الرصاص باتجاه سيارته و هو في طريقه الى مصنعه الكائن بطريق القلعة الكبرى سوسة.. 

-    استشهاد جنديين في جبل سمامة
استشهاد جنديين وإصابة أربعة آخرين في عملية تمشيّط في مرتفعات سمامة من ولاية القصرين يوم 12 اكتوبر 2015  خلال عمليات التمشيط و البحث عن المجموعة المسلحة المسؤولة عن إختطاف و قتل الراعي نجيب القاسمي و ذلك حسب الناطق الرسمي لوزارة الدفاع بلحسن الوسلاتي.

-    استشهاد راعي الأغنام نجيب القاسمي

في هذا الشهر تحولت عمليات العناصر الارهابية لتستهدف المواطنين وذلك بتنفيذ عملية اغتيال للراعي  الاغنام نجيب القاسمي وإنهاء حياته بإطلاق وابل من الرصاص عليه وإقامة الحد عليه كما جاء في موقع التنظيم الارهابي ليقوموا لاحقا بإلقاء جثته بالقرب من الجبل يوم  28 أكتوبر 2015. 

شهر نوفمبر

- استشهاد الراعي مبروك السلطاني
تواصل استهداف المدنيّين و إعدام راع غنم آخر من طرف  جند الخلافة الموالي لداعش وقد نفت كتيبة عقبة ابن نافعارتباطها بهذه العملية.
قتل الطفل الراعي مبروك السلطاني البالغ من العمر 16 سنة أصيل منطقة السلاطنيّة في جلمة من ولاية سيدي بوزيد كشف عن مدى دموية العناصر الارهابية وبشاعتها خاصة وان هذه العملية الجبانة هزت العالم
استشهاد عسكري و القضاء على7 ارهابيين
جدت  15 نزفمبر 2015 مواجهاتٌ بين وحدات من الجيش الوطني و مجموعة مسلحة في مرتفعات المغيّلة من ولاية سيدي بوزيد خلال عمليّة تمشيّط بعد إعدام الراعي مبروك السلطاني.
المواجهات تسفر عن استشهاد عسكري و القضاء على7 من المجموعة المسلحة و جرح آخرين حسب تصريح المقدم بلحسن الوسلاتي . 
 -  تفجير حافلة الأمن الرئاسي
عملية ارهابية آخرى تبناهى تنظيم داعش الارهابي نفذها عنصر انتحاري منغمس بشارع محمد الخامس استهدف حافلة الامن الرئاسي أسفرت عن استشهاد 12 عون رئاسي يوم 24 نوفمبر 2015، ليعلن رئيس الجمهورية علنا الحرب ضد الارهاب وحالة الطوارئ في تونس.
شهر ديسمبر
جدت يوم 9 ديسمبر 2015  مواجهات في جبل الشعانبي بين وحدات من الجيش الوطني وبعض العناصر الارهابية المتحصنة بالجبل تسفر عن اصابة 5 جنود اصابات طفيفة. 




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com