http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

أكثر من 70 بالمائة من التونسيين يدعون لفصل الدين عن السياسة

الجريدة التونسية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حوالي 22 بالمائة من التونسيين يثقون في الاحزاب السياسية في تونس في حين يحظى الجيش الوطني بثقة أكثر من 90 بالمائة من التونسيين وذلك خلال الفترة بين سنتي 2013 و2015 وفق ما جاء في دراسة حديثة أنجزتها جامعة ماريلاند الامريكية نقلته وكالة تونس افريقيا للأنباء.



وحسب الدراسة ذاتها التي تولت نشر نتائجها الموقع الالكتروني لهافينغتون بوست تونس فإن ثقة التونسيين في رئاسة الجمهورية تطورت من نسبة 31 بالمائة في 2013 الى 54 بالمائة في 2015 كما ارتفعت هذه النسبة من 39 الى 52 بالمائة بالنسبة الى رئاسة الحكومة.

وأعرب 80 بالمائة من المستجوبين عن عدم ثقتهم في التيارات السلفية في 2015  في حين كانت هذه النسبة في حدود 55 بالمائة في 2013.

كما أشار البحث الى أن 73 بالمائة من التونسيين يعتبرون أن تونس أفضل بفصل الدين عن السياسة وهى النسبة ذاتها التي سجلت خلال الفترة بين 2013 و2015.

وتطورت نسبة الذين يرون أن تونس أفضل بحكومة شبيهة للحكومات الغربية من 47 بالمائة في 2013 الى 57 بالمائة في 2015.

وأعطى المستجوبون معدل 4,8 من 10 في 2015 لوضع الديمقراطية في تونس وأكد 77 بالمائة من العينة أن انتخابات 2014 كانت عادلة أو جرت بأقل المشاكل.

وعلى صعيد اخر أكد 46 بالمائة من المستجوبين ثقتهم في وسائل الاعلام في حين أكد 76 بالمائة منهم  استقاءهم للمعلومة من التلفزات التونسية و31 بالمائة من مواقع التواصل الاجتماعي و34 بالمائة من الانترنات و44 بالمائة من القنوات التلفزية الاجنبية.

وعبر 29 بالمائة من الفئة المستجوبة عن رغبتهم في أن يكون للجيش التونسي دور سياسي في 2015 مقابل 36 بالمائة في 2013

يذكر أن هذه الدراسة أنجزت بين سنتي 2013 و2015 وشملت 3070 مستجوبا في 2013 و2395 مستجوبا في 2015.




شاهد الخبر في المصدر الجريدة التونسية




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com