http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

أعضاء من حزب نداء تونس الحاكم يعترضون على إقالة وزير الداخلية

القدس العربي 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 



تونس - (د ب أ) – عارض نواب من حزب حركة نداء تونس إقالة وزير الداخلية ناجم الغرسلي ضمن التغيير الوزاري الواسع الذي أعلن عنه رئيس الحكومة الاربعاء.

وأعلن رئيس الحكومة الحبيب الصيد مساء الاربعاء عن تغيير واسع هو الأول من نوعه منذ تنصيب الحكومة المنتخبة في شباط/فبراير الماضي وشملت 12 حقيبة وزارية من بينها ثلاث وزارات سيادية.

وقال النائب عن حزب حركة نداء تونس حاتم الفرجاني إن عددا من النواب في الحزب عارضوا إقالة وزير الداخلية بعد أن حقق نجاحات في مكافحة الارهاب خلال مدة عمله.

وأوضح الفرجاني “نعتبر قرار إقالة الغرسلي ليس في محله. مكافحة الارهاب تحتاج إلى إرادة سياسية حقيقية كما تحتاج إلى الاستمرارية والتواصل”.

ويعتبر المعارضون لقرار الإقالة أن الغرسلي نجح في تشديد الخناق حول الخلايا الارهابية على الرغم من تعرض تونس الى ثلاث هجمات كبرى العام الماضي أودت بحياة 60 سائحا أجنبيا و13 عونا من الأمن.

وكان من المتوقع احداث تغييرات في الحكومة مع تعثر الاصلاحات الاقتصادية لكن عددا من أعضاء النداء قالوا إن المشاورات مع الحزب لم تطرح اسم الغرسلي من بين الوزراء المشمولين بالتغيير.

وشملت التغيرات أيضا وزير الخارجية والقيادي البارز في حزب نداء تونس الطيب البكوش وليتحول المنصب الى خميس الجهيناوي المستشار السياسي السابق للرئيس الباجي قايد السبسي بينما تم استحداث منصبين جديدين وهما وزير الشؤون المحلية ووزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد.

وألغى الحبيب الصيد 14 منصب كاتب دولة لتصبح الحكومة مكونة من 29 وزيرا وكاتبا عاما للحكومة.

ومن بين الاحتجاجات الأخرى أفاد حاتم الفرجاني وهو نائب ممثل للتونسيين بالخارج عن دائرة ألمانيا بأن هناك اعتراضا على قرار إلغاء منصب كاتب الدولة للهجرة وعدم طرح هيكل حكومي بديل خاصة مع وجود أكثر من 10 بالمئة من التونسيين في المهجر.

وأعلن أكثر من أربعين نائبا من كتلة النداء عن تقديم بيان احتجاج في البرلمان والمطالبة بعرض التغيرات الوزارية على النواب لمناقشتها قبل المصادقة عليها.

ويمنح الدستور رئيس الحكومة حق تعيين الوزراء واستشارة رئيس الجمهورية في منصبي الخارجية والدفاع بينما ينص النظام الداخلي للبرلمان بعرض كل تغيير على مجلس النواب قبل المصادقة عليه.

ويقود حزب حركة نداء تونس ائتلافا حكوميا مكونا من أربعة أحزاب إلى جانب حزب حركة النهضة الاسلامية وحزب

أضغط هنا لقراءة بقية الخبر من المصدر




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com