http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

تحديد موعد جلسة منح الثقة للحكومة التونسية الجديدة اليوم

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يخصص مجلس نواب الشعب التونسي جلسة، اليوم الجمعة، لمنح الثقة للحكومة الجديدة التي كان الحبيب الصيد أعلن عن تركيبتها منذ يومين.



وعبرت العديد من الأحزاب عن مساندة الحكومة الجديدة مع التحفظ على بعض الأسماء، فيما رأت أحزاب أخرى أن التعديل الوزاري خضع للمحاصصة الحزبية بالدرجة الأولى ولم يتم تشريك الكفاءات.

وأعلن رئيس الحكومة الحبيب الصيد، مساء الأربعاء، عن تعديل وزاري شمل 13 وزارة، ينتظرهم الحصول على ثقة مجلس نواب الشعب خلال جلسة عامة ليباشرون مهامهم.

وأفادت النائبة سناء مرسنى مقررة لجنة التشريع العام، في تصريح الخميس لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن الدستور لم يحدد الإجراءات المتعلقة بمنح الثقة للأعضاء الجدد وأن النظام الداخلي للبرلمان يوضحها في فصله عدد 144 ضمن الباب التاسع المتعلق بمراقبة العمل الحكومي.

وينص الفصل المذكور على أن يدعو رئيس مجلس نواب الشعب مكتب المجلس للاجتماع في غضون يومين من تلقيه ملفًا يتضمن طلبًا لعقد جلسة للتصويت على منح الثقة للحكومة أو لعضو من الحكومة ويتولى المكتب في اجتماعه ذاك تحديد موعد الجلسة العامة في أجل أسبوع.

ويتم قبل افتتاح الجلسة توزيع ملف على أعضاء المجلس يتضمن بيانًا مختصرًا حول سبب التعديل وتعريفًا موجزًا بكل عضو مقترح.

أما بالنسبة للإجراءات المتبعة خلال هذه الجلسة العامة فهى تتمثل أولاً في افتتاحها من قبل رئيس المجلس الذي يقدم موجزًا لموضوعها قبل أن تحال الكلمة إلى رئيس الحكومة الذي يتولى تقديم عرض موجز لسبب التعديل والتعريف المختصر بالعضو أو الأعضاء المقترح ضمهم للحكومة.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com