http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

جمعيات تونسية تتظاهر في الذكرى الخامسة للثورة

القدس العربي 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة
 

 



تونس ـ الأناضول ـ نظمت جمعيات مجتمع مدني في تونس، تظاهرة اليوم الأربعاء، تحت شعار “ثورتنا مستمرة”، في شارع الحبيب بورقيبة، في الذكرى الخامسة للثورة التونسية (أطاحت بنظام الرئيس الأسبق زين العابدن بن علي)، حضرها عدد من عائلات الشهداء، والجرحى.

وفي تصريح للأناضول، قال الحقوقي شرف الدّين القليل، أحد منظمي التظاهرة، “ندين بالكثير لعائلات الشهداء والجرحى الذّي لم ينصفوا قضائيًا، ولم يعرفوا من تسبب في مقتل وإصابة فلذات أكبادهم، ولم يكرموا لا ماديًا، ولا معنويًا، حتّى أن عددهم لم يحصر بعد، وليس هناك قائمة نهائية لهم، وهو ما يعد فضيحة”.

وتابع القليل، “لم تراوح قضايا الشباب من بطالة، وفقر، ويأس مكانها بعد الثّورة، وهو ما يقود الشباب إلى بؤر الإرهاب، ويدفعهم إحباطهم أيضًا إلى اجتياز الحدود خلسة”.

من جانبه، قال مسلم قصد الله، أحد جرحى الثورة، “لم نأت إلى هنا اليوم، احتفالًا بالثورة، لقد عشنا 5 سنوات من الألم والوجع، ولم يحاسب كل من قتل وأطلق الرّصاص علينا حتى اليوم، لذا ثورتنا مستمرّة”.

وهو ما أكدته، أم أحد الشهداء بالقول، “اليوم غضب، وليس احتفال، ظللنا ننتظر ظهور الحق منذ 2011، ومطلبنا الوحيد هو المحاسبة، ومعرفة من قتل أبناءنا”.

ومن بين الجمعيات المشاركة في التظاهرة، المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والرابطة التونسية لحقوق الإنسان، والتنسيقية الوطنية المستقلة للعدالة الانتقالية، ومركز الكواكبي للتحولات الدّيمقراطية.

واندلعت الثورة التونسية، في 17 ديسمبر/ كانون أول 2010، تضامنًا مع الشاب محمد البوعزيزي، الذي أضرم النار في جسده، في نفس اليوم، تعبيرًا عن غضبه على بطالته، ومصادرة العربة، التي يبيع عليها من قبل الشرطية فادية حمدي.

أضغط هنا لقراءة بقية الخبر من المصدر




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com