http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

السبسي: الحفاظ على الدولة خير سلاح فى مواجهة الإرهاب

محيط 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شدد الرئيس التونسى، الباجى قايد السبسي، اليوم الثلاثاء على ضرورة الحفاظ على الدولة بوصفها العامل الرئيسي لمواجهة الإرهاب، مشيرا إلى أن جانبا كبيرا مما تعانى منه تونس من الإرهاب يعود إلى سقوط الدولة الليبية فى براثن جماعات إرهابية مسلحة تستغل ما يقرب من 500 كم من الحدود المشتركة بين تونس وليبيا فى تسلل الإرهابيين وتهريب الأسلحة إلى الأراضى التونسية.. مشددا على ضرورة تعاون كافة الدول فى مواجهة الإرهاب لأنه ليس له حدود.



جاء ذلك ردا على سؤال لرئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، علاء حيدر، بشأن ازدواجية المعايير التى يتخذها الغرب حيال الإرهاب وذلك خلال استقبال الرئيس التونسي لعدد من رؤساء التحرير لوكالات الانباء العالمية والعربية فى إطار احتفال تونس بالذكرى الـ55 لانشاء وكالتها الوطنية الرسمية.
وقال إن تونس لا تمتلك أدوات كافية لمواجهة الإرهاب بسبب عدم اعتيادها عليه، مؤكدا أنها تعمل حاليا على التنسيق والتعاون مع كافة الدول خاصة فرنسا لدحر هذا الإرهاب الناتج عن سقوط الدولة الوطنية فى بعض بلدان العالم العربى.

من ناحية أخرى، طالب الرئيس التونسى أن تتولى وكالات الأنباء مسئولياتها فى مجابهة الكم الهائل من الأخبار المغلوطة التى تذاع عبر وسائل الإعلام الحديثة ببث الأخبار ذات المصداقية من مصادرها الرسمية، وتابع قائلا “إنه رغم ما يبث من أخبار خاطئة عبر بعض وسائل الإعلام غير الرسمية إلا اننا لن نتخذ أى إجراء حيال هذا الأمر لأننا نحترم حرية الرأى والتعبير لكننا نطالب جميع الإعلاميين والصحفيين بإدراك خطورة ما ينقل من أخبار غير حقيقية عن الواقع فى تونس، فللأسف الشديد أن الخارج لديه صورة عن تونس أفضل بكثير مما تذيعه وسائل الإعلام التونسية فى الداخل”.

ويأتى على رأس من استقبلهم الرئيس التونسى فى قصر قرطاج بالعاصمة التونسية إلى جانب الاستاذ علاء حيدر، كل من رئيس وكالة تونس أفريقيا للأنباء، حميدة البور، ورئيس وكالة الأنباء الفرنسية، إيمانيوال هوج، ورئيس وكالة الأنباء الجزائرية، عبد الحميد كاشا، ورئيس وكالة الأنباء الإماراتية، جمال ناصر، ورئيس وكالة الأنباء العمانية، محمد العريم ، ورئيس وكالة الأنباء اللبنانية، لور سليمان.




شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com