http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الرئيس التونسي يتجه إلى إقصاء نجله من الـ «نداء»

الوسط 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مصادر تونسية مطلعة إن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، يفكر جدياً في استبعاد نجله حافظ من صدارة الحزب وتكليف ثلاثة قياديين بإدارة شؤون «النداء» إلى حين عقد مؤتمره الانتخابي المنتظر تنظيمه في يوليو المقبل، وهم رضا بالحاج وبوجمعة الرميلي وسلمى اللومي.



وأوضحت المصادر وفقا لجريدة «البيان» الإماراتية، اليوم الأحد، أن السبسي يتجه الى اتخاذ جملة من القرارات الحاسمة لإنقاذ ما تبقى من البنية الأساسية لحزب حركة نداء تونس الذي أسسه في العام 2012، ومنها إبعاد نجله حافظ من صدارة المشهد الحزبي.

وكان حزب نداء تونس شهد الأيام الماضية موجة استقالات شملت أغلب قياداته ورموزه ولجنته الاقتصادية والاجتماعية وعدداً من نوابه داخل مجلس نواب الشعب على إثر الإعلان عن نتائج المؤتمر التأسيسي الذي انعقد بمدينة سوسة يومي 9 و10 الجاري وانتقل من خلاله حافظ قائد السبسي إلى صدارة القيادة المركزية للحزب.

يأتي ذلك في ما قال القيادي بالحزب فوزي اللومي، الذي أعلن تأسيس تيار ثالث داخل نداء تونس بعد استقالته من القيادة الجديدة للحزب المنبثقة عن مؤتمر سوسة، إن تعدّد التيّارات السياسية داخل حركة «نداء» ظاهرة صحيّة موجودة بعديد الأحزاب في دول ديمقراطية مختلفة.

وأضاف أن تيار الأمل يهدف إلى مكافحة الفساد وتفعيل المصالحة الاقتصادية وتكريس الديمقراطية داخل حركة نداء تونس الغائبة عن هياكله، مؤكداً أن تيار الأمل يضم ما يقارب ثلاثة آلاف مناضل في نداء تونس مع تعاطف بعض النواب مع التيار.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com