http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

السبسي: تونس مستهدفة في أمنها و استقرارها و الأيادي الخبيثة دخلت في الإحتجاجات

ايوان ليبيا 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

السبسي: تونس مستهدفة في أمنها و استقرارها و الأيادي الخبيثة دخلت في الإحتجاجات



 

قال رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي إن تونس مستهدفة في أمنها و استقرارها, و إن الإحتجاجات في المناطق الداخلية المحرومة طبيعية, مبينا أن الحكومة الحالية وجدت البلاد في وضعية صعبة و بنسة بطالة خانقة ب700 ألف معطل عن العمل, معظمهم من أصحاب الشهائد العليا.

و أكد السبسي أن الأيادي الخبيثة دخلت في الإحتجاجات و أن السلطة تعرف من هم, و من هي أحزابهم و انتماءاتهم الحزبية المرخص لها أو تلك الناشطة بدون ترخيص قانوني, إضافة إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي المتمركز في ليبيا تهيأ له أن الوقت سانح له ليحشر أنفه في الشأن التونسي, مشددا على أن تونس عودها صلب و قوية بأمنها و جيشها الوطنيين.

كما قال السبسي إن قطاع الطريق و السراق استغلوا ظرف الإحتجاجات الإجتماعية لتنفيذ اعتداءات على الممتلكات العامة و الخاصة, مذكرا أن قانون الطوارئ مازال قائما و أنه لا بد من تطبيقه بكل مرونة و بكل جدية كذلك, ملاحظا أن هناك انفلات إعلامي يقوم بتهييج الرأئ العام, و كذلك بعض القنوات الخليجية التي يشتغل بها إعلاميون تونسيون منخرطة في التهييج. و أكد أن هؤلاء مطالبون بتجنب التهييج الإعلامي و عدم استدعاء أشخاص اختصاصهم التأجيج.

و أضاف السبسي أن الحكومة مطالبة بالتخفيف من حدة البطالة, دون نسيان الأخذ بالإعتبار إمكانيات الدولة, موجها في الأثناء رسالة طمأنة للداخل و الخارج بأن تونس بخير و ستتجاوز هذه الأزمة.




شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com