555555555555555

اخبار العالم : الأمم المتحدة تخشى من خروج الإيدز عن السيطرة

المصرى اليوم 0 تعليق 65 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حذر برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز، من أنه وبعد انخفاضات كبيرة لإصابات الإيدز، إلا أن الإصابات الجديدة بالفيروس بين البالغين قد توقفت، وفشلت في الانخفاض لمدة خمس سنوات على الأقل، بينما ارتفعت في بعض المناطق، وبما يؤكد الحاجة إلى تكثيف الوقاية.

وقال تقرير البرنامج إنه على الصعيد العالمى فإن الإصابات الجديدة بالفيروس بين البالغين والأطفال انخفضت بنسبة 40% منذ الذروة التي بلغتها في عام 1997.

وأضاف التقرير أنه تم إحراز تقدم كبير في وقف الإصابات الجديدة بفيروس الإيدز بين الأطفال، حيث انفضت بأكثر من 70 % منذ عام 2001 ومستمرة في الانخفاض في حين هناك حاجة ماسة إلى معالجة فجوة الوقاية من الفيروس بين البالغين، وقال التقرير إن مايقدر بنحو 1.9 مليون من البالغين قد أصبحوا مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية كل عام على مدى السنوات الخمس الماضية على الأقل أن الإصابات الجديدة بين البالغين ترتفع في بعض المناطق.

أشار التقرير إلى أن أوروبا الشرقية وأسيا الوسطى شهدت زيادة 57 % في الإصابات الجديدة بالفيروس سنويا بين عامى 2010 و2015، وأنه بعد سنوات من التراجع المستمر شهدت منطقة الكاريبي ارتفاعا بنسبة 9% في الإصابات الجديدة في نفس الفترة.

أما في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فقد ازدادت الإصابات الجديدة سنويا بنسبة 4 % بين عامى 2010 و2015، كما لم يكن هناك انخفاض كبير في أي مناطق أخرى من العالم، حيث كان انخفاض الإصابات الجديدة هامشيا في أوروبا الغربية والوسطى وأمريكا الشمالية وغرب ووسط أفريقيا، أما في شرق وجنوب أفريقيا فقد انخفضت الإصابات الجديدة بين البالغين بنسبة 4% منذ عام 2010 وبنسبة 3% في آسيا والمحيط الهادي.

من جانبه حذر ميشيل سيديبى، المدير التنفيذى لبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز، من أنه إذا كان هناك تجدد في الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية، فإن الوباء قد لا يمكن السيطرة عليه، وأن العالم يحتاج إلى إجراءات فورية لإغلاق فجوة الوقاية.

وقال التقرير إنه وعلى مدى 35 عاما الماضية منذ بداية الوباء مات 35 مليون شخص من الأمراض المرتبطة بالإيدز وأصبح مايقدر بحوالى 78 مليون شخص مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.. وعزى التقرير أحد عوامل الوضع المقلق الحالي إلى انخفاض مساهمات المانحين في السنوات الأخيرة إلى أقل مستوياتها منذ عام 2010

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




0 تعليق