555555555555555

حلب: عشرات الغارات الجوية والمعارضة تُفشل هجوماً للنظام

العربى الجديد 0 تعليق 90 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تصدّت فصائل المعارضة السورية، صباح اليوم الثلاثاء، لهجومٍ جديد شنته  والمليشيات المساندة لها جنوبي حلب، فيما يواصل الطيران الحربي شنّ عشرات الغارات على مواقع سيطرة المعارضة في الراموسة، حيث تدور المعارك، وكذلك على مناطق واسعة في المدينة وريفها، ما أدى لسقوط ضحايا جدد من المدنيين.

وقالت مصادر محلية في حلب، لـ"العربي الجديد"، إن "مقاتلي (جيش الفتح) أفشلوا، قبل ظهر اليوم، محاولة تقدم لقوات النظام والمليشيات التابعة لها"، إذ حاولت القوات المهاجمة "انتزاع السيطرة على تلتي العامرية والمحروقات جنوبي حلب، وسط غطاءٍ جوي كثيف حاول التمهيد نارياً لتقدم قوات النظام برياً".

وأضافت المصادر، أن "قوات النظام والطائرات الحربية استخدمت قوة نارية كثيفة في محاولة التقدم، وقصفت المنطقة بعشرات الصواريخ والقذائف"، لكن فصائل المعارضة السورية "صدت الهجوم العنيف، وحافظت على مواقع سيطرتها"، التي كانت بسطت نفوذها عليها في المعارك الواسعة التي بدأتها جنوبي حلب، بداية هذا الشهر، وتمكنت خلال أسبوع واحد من السيطرة على كامل مجمع الكليات العسكرية في منطقة الراموسة.

اقــرأ أيضاً

 

ويأتي هذا فيما تعرضت مناطق عدة تسيطر عليها المعارضة السورية في حلب وريفها لعشرات الغارات الجوية، إذ أدت إحداها، بحسب "مركز حلب الإعلامي"، لسقوط ضحايا مدنيين، نتيجة القصف الجوي الذي أصاب سيارات مدنية في الراموسة.

كما طاولت الهجمات الجوية هذا اليوم بلدتي الأتارب ودارة عزة، وقرية كفرداعل، غربي المحافظة، وكذلك أحياء قاضي عسكر والمواصلات والميسر الجزماتي، شرقي المدينة.

إلى ذلك قال الناشط الإعلامي ماجد عبد النور، لـ"العربي الجديد"، صباح اليوم، إن مجموع الغارات التي استهدفت حلب وريفها في الأربع والعشرين ساعة الماضية بلغت نحو مائتي غارة.

وكان قد قُتل وجُرح مدنيون سوريون أمس، خلال هجمات جوية نفذتها  وسلاح الجو الروسي، إذ أشار الناشط الإعلامي محمد الحلبي، لـ"العربي الجديد"، إلى أن "طائرات حربية روسية استهدفت بالصواريخ الفراغية مدينة الأتارب غرب حلب، ممّا أدّى إلى مقتل طفلين وإصابة ثلاثة مدنيين آخرين بجراح متفاوتة نُقلوا إلى النقاط الطبية لتلقي العلاج".

وذكر الحلبي، أيضاً، أن "طائرات النظام المروحية ألقت براميل متفجرة على حي الميسر داخل مدينة حلب، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين، بينهم سيدة، وإصابة نحو خمسة آخرين"، مضيفاً أن "قصفاً مماثلاً طاول حي بعيدين داخل المدينة، تسبب بمقتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين".

اقــرأ أيضاً

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق