فيسبوك اخبار ليبيا

كي مون يبحث قضية الصحراء الغربية من الجزائر

الوسط 0 تعليق 55 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم السبت، إلى مخيم للاجئين الصحراويين في الجزائر، آملاً في تحقيق تقدم في قضية الصحراء الغربية التي يتنازع عليها المغرب وجبهة بوليساريو.

وانطلقت جولة بان كي مون، التي يقوم بها في غرب وشمال أفريقيا، إلى الجزائر من نواكشوط حيث التقى أمس الجمعة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، بحسب «فرانس برس». وسيلتقي خلال جولته الجديدة مسؤولي بوليساريو قرب مدينة تندوف (1800 كلم غرب الجزائر العاصمة) القريبة من المغرب، ويزور لاجئي مخيم سمارة الذي يؤوي آلاف الصحراويين.

وسيتوجه أيضًا إلى بئر لحلو في الصحراء الغربية للقاء أعضاء بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) التي انتشرت في 1991 للإشراف على استفتاء انتخابي يجرى إرجاؤه باستمرار منذ 1992. يرفض المغرب، الذي ضم في 1975 هذه المستعمرة الإسبانية السابقة في جنوب المملكة، فكرة استقلالها ويؤيد منحها حكمًا ذاتيًا واسعًا تحت سيادته.

وقال بان كي مون، أمس الجمعة، إن «دفع الوضع في الصحراء الغربية مسألة مهمة»، مضيفًا: «أريد أن أقدم مساهمتي في المفاوضات الجارية لتسوية هذا النزاع المستمر منذ فترة طويلة وتشجيع المحادثات حتى يتمكن اللاجؤون الصحراويون من العودة بكرامة إلى منازلهم في الصحراء الغربية».

وبموجب جدول أعماله، سيتوجه غدًا الأحد إلى الجزائر العاصمة للقاء الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، الذي كرر الأسبوع الماضي تأكيد دعم بلاده «لحل يقوم على الحق في تقرير مصير» الشعب الصحراوي. والجزائر هي أبرز داعمي جبهة بوليساريو التي احتفلت في 27 فبراير بالذكرى الأربعين لإعلان «الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية».

يتوجه بان كي مون من جهة أخرى إلى المغرب في يوليو المقبل. وتشكل مسألة الصحراء الغربية نقطة تأزم بين الجزائر والمغرب وتعوق تفعيل اتحاد المغرب العربي الذي أعلن عن قيامه في 1989 مع ليبيا وموريتانيا وتونس.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com