http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

اخبار ليبيا : خليفة حفتر ونهاية مطاف للدولة المدنية

عين ليبيا 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



واهم من يتصور أن الحل العسكري  هو المخرج من الأزمة الليبية  فحتى إن استطاع حفتر دخول  طرابلس فلن يكون بإمكانه فرض  الاستقرار أو الإبقاء على  ليبيا موحدة والأرجح أن تؤدي  تحركاته إلى حرب أهلية ستطول، وهذا ليس في مصلحة الشعب  الليبي أو أي من الدول  المجاورة. الحل السياسي هو  المخرج الوحيد.

مغامرة حفتر واندفاعه المشهور  به، قد لا تكلفانه فقط هزيمة  عسكرية في غرب البلاد، وإنما  أيضا قد تكلفه أصوات مواطنيين  كان من الممكن أن يصوتوا له في  الانتخابات، وهنا الخطورة،  لأنه إن أدرك ذلك ووعاه،  معناها إنه في الحلقة الأخيرة،  سيكون أشد شراسة وتدميراً، كي  يصل إلي مبتغاه: حكم ليبيا.

‏ لقد بني  خليفة ⁧حفتر⁩ خطته  للحرب في ⁧طرابلس⁩ على  احتمالات وليست حقائق والكارثة  أن هذه الاحتمالات جميعها  تنتهي إلى نتائج مروعة. وراهن  على توريط الحلفاء الخارجيين  لمساعدته في السيطرة أو تمكينه  من الاحتفاظ بنقاط انتشار في  محيط العاصمة أو في أقل توفير  مخرج آمن إذا فشلت المهمة.

اكثر من 200 شاب من الطرفين قتلو في اقل من 7 أيام في الحرب وأكثر من 400 جريح وأكثر من 80 مفقود من الطرفين من اجل ماذا ؟ للحكم والكرسي كان بالامكان عن طريق المؤتمر الجامع وبعدها صندوق الانتخابات طرابلس⁩.

في النهاية أقول الطريق إلي الحرية.. أطول من  الطريق إلي الثورة وليبيا سوف تكون دولة مدنية ولن ترجع إلي حكم عسكري وأن طال النظال.

شاهد الخبر في المصدر عين ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com