اخبار ليبيا فيسبوك

المنتصر خلاصة: سواء انتصرت الكرامة او فجر ليبيا... فالخاسر هي الفيدرالية؟

ليبيا المستقبل 0 تعليق 133 ارسل لصديق نسخة للطباعة



تمزيق ليبيا سيكون على ايدي المتطرفين... تنظيم الدولة (داعش) والفيدراليين. فالاثنان يشتركان في جريمة التربص بليبيا الوطن والشعب وكلا له من المبررات ما يفوق المعلقات...

اذا كان هناك من سبب يجعل الليبيين ينسون خلافاتهم وتناحرهم فهو اتفاقهم على محاربة التنظيم الداعشي والفيدرالي الراعشي... ما حصل ولا زال يحصل في درنة وبنغازي وصبراته وطرابلس ارسل اشارة البدء لتلك الافهام التي تعيش على الازمات كي تتخلص من تحجرها وترعي وتنخرط في الصفوف على اسس وطنية بعيدا عن الفيدراليات.

سيناريو تبدو معالمه في الافق تعمل ومنذ مدة اطراف عديدة من شرق ليبيا وغربها على انجاحه لاعادة التوافق بين الشرق ممثلا في الكرامة (حفتر) والغرب ممثلا بفجر ليبيا (مصراته) ويبدو ان ذلك يحظى بقبول دولي... يقول ان مصراته بقوتها الرئيسية داخل فجر ليبيا وممثلة للغرب الليبي ستتفق مع حفتر للخروج من الازمة وسيكون الثمن هو المتشددين (دواعش وفيدرالية) اينما كانوا... ولا بأس اذا ذهب معهم من يذهب من الخصوم الاخرين. 

جدية هذا الطرح تنبع من وجود المصلحة الوطنية العليا التي تلزم الطرفين السير في هذا النهج... ما يفرض هذا السيناريو على حفتر ومشروع الكرامة هو خطر التصدعات التي تنتاب المؤسسة العسكرية في الشرق الليبي بعد بوادر انقلاب حلفاءه القبليين الفيدراليين عليه... هذا الانقلاب لا تتحدث عنه القوى الفيدرالية بصدق فحفتر لا يقبل بالتقسيم واحتياجه للفيدراليين المتربصين به سينتهي بانتهاء او تقاعد مجلس شورى بنغازي.

المؤسسة العسكرية وما تمثله من قوة لا ترى ما يراه حلفاءها القبليين من فيدرالية وتقسيم وقد تفطنت القبلية بثقلها العقوري لهذه المسألة فبادرت بطرح اسم البرغثي ليكون زعيمها في مرحلة ما بعد حفتر... هذه الهواجس اتضحت جليا من خلال استعانة حفتر بخزانه العسكري في الغرب لاستعادة الليثي.

الاحداث تقول  ان حفتر صار ينظر اليه من قبل الكثير من اهل ليبيا كضرورة بأمكانها التلاقي مع وطنيي الغرب والجنوب لايقاف التفكير التقسيمي والديني المتطرف والنعرات الجهوية التي استشرت في ظل انشغال الجميع والتي باتت تهدد الكيان الليبي برمته خاصة بعد مخرجات لجنة علي الترهوني.

هذا السيناريو له خصوم كثيرون ولكن القوى الفاعلة تسعى سياسيا لملاقاة الخصوم الاقل ضررا... تحالف الكرامة وفجر ليبيا -اذا صح هذا السيناريو- سيقضي ليس على الفيدرالية فحسب بل ايضا على الجضران ومن يسير سيره من قبائل وقرى ومدن جعلت من الحرابة والتهريب ديدنها.

المنتصر خلاصة

 

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com