http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

"أمن الجيزة" يكشف لغز العثور على "صاحبة النصف جثة"

محيط 0 تعليق 143 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، القبض على قاتل سيدة مقسمة نصفين أحدهما ملقى بمنطقة العمرانية والآخر بأعلى الطريق الدائري بصفط اللبن في بولاق الدكرور.

وتبين من التحريات بأن وراء ارتكاب الجريمة شقيق المجنى عليها، وأن الضحية وشقيقها كان يعملان معا بشرم الشيخ ثم انتقلا إلى محافظة الجيزة، وأقاما بشقة سكنية بمنطقة الدقي في بداية الأمر وبعدها انتقلا إلى شقة في شارع العشرين بالعمرانية،كما أشارت التحريات إلى أن شقيقها قتلها لسوء سلوكها، وأنها من مدينة طنطا بالغربية، وكانت مقيمة بمفردها في بولاق الدكرور.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهم، الذي اعترف أمام النيابة بارتكاب الجريمة، لأنه عايرته بأنها تنفق عليه.

وكانت العمرانية شهدت جريمة بشعة عندما عثر على أجزاء آدمية لجسد سيدة مقسمة إلى نصفين أحدهما ملقى بالشارع بالعمرانية وباقي الجسد ملقى أعلى الطريق الدائري بمنطقة بولاق الدكرور.

وكشفت التحقيقات التي أجراها طارق جودة وكيل نيابة حوادث جنوب الجيزة أن الأهالي عثروا على رجلين لجثة ملقاتين داخل حقيبة بجوار سيارة بمنطقة العمرانية بعدما انبعثت منها رائحة كريهة فتم إبلاغ النجدة التي أخطرت قسم شرطة العمرانية وانتقلت قوة ترأسها المقدم محمد الشاذلي رئيس مباحث العمرانية.

وأضافت التحقيقات أنه وبعد قرابة ساعة ونصف وأثناء فحص البلاغ ورد بلاغ آخر لقسم شرطة بولاق الدكرور بالعثور على حقيبة سفر يخرج منها رأس آدمية فانتقلت قوة ترأسها العميد طارق حمزة مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة، وتبين أن الحقيبة تحتوي على الجزء الباقي من الجثة عبارة عن الجزء الأعلى «جزع ورأس ويدين».

وأسفرت مناظرة النيابة برئاسة المستشار أحمد ناجي رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية أن الجثة لسيدة تبلغ من العمر قرابة 35 عامًا مصابة بـ 4 طعنات في الصدر والبطن ومقسمة إلى نصفين بمنشار كهربائي وتبين أن الجاني ألقى كل جزء منها في منطقة مختلفة.

فأمرت النيابة بندب الطب الشرعي لتشريح جثة القتيلة وأخذ عينة منها لمطابقة الجزئين ببعضهما، كما أمرت النيابة بطلب تحريات المباحث وفحص بلاغات التغيب.

شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com