تويتر اخبار ليبيا

بحيح: الأجسام السياسية القائمة حالياً في البلاد أصبحت عائق أمام بناء الدولة

المرصد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – إعتبرت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور إيتسام بحيح أنه لا يخفى على أي ليبي ومن يراقب المشهد بصفة عامة أن الأجسام القائمة في البلاد أصبحت عائق أمام بناء الدولة سواء أكانت هذه الأجسام في إطار الهيئة التأسيسية أو الشق التأسيسي والتشريعي والتنفيذي.

بحيح أكدت خلال إستضافتها عبر برنامج “الحدث” الذي يذاع على قناة “ليبيا الحدث” أمس الأحد وتابعته صحيفة المرصد على ضرورة إيجاد حل جذري لليبيين ومحاولة للنظر في موضوعية وجدية للأسباب المعرقلة لبناء الدولة بإعتبارها مسألة أساسية وواجب وطني.

وترى أن لجنة الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور كانت وبال على الشعب الليبي أكثر من تقديمها حل فهي من ضمن الهيئات التي كانت سبب بعرقلة بناء الدولة بالإضافة لكونها متآكلة من الداخل.

وتابعة مضيفةً:”أن الهيئة أنتجت مشروع الدستور وهو مشروع توافقي ومن أفضل المشاريع على فرض تم تقديم قانون للاستفتاء من طعن فيه ؟؟ مسألة أن هذا المشروع وعودته للهيئة ستجعلهم غير قادرين على الالتئام مجدداً وعلى فرض أنه تم الاستفتاء ورفض لا يمكن بأي حال أن يجتمعوا مجدداً لأن الثقة انعدمت بين الأعضاء”.

بحيح قالت إن معظم أعضاء الهيئة التأسيسية يتقاضون مكافآتهم ومرتباتهم من جهات عملهم، مبينةً أن أغلبية أعضاء الهيئة التأسيسية تم إحالتهم للتقاعد نتيجة للمبالغ الباهظة التي سيترتب عليها بناء على الراتب التقاعدي.

وكشفت عن معاقبتها نتيجة مواقفها من قبل أعضاء ورئاسة الهيئة وكل من له مصلحة في إقرار مشروع دستور معيب ومن قام بالتدليس بحسب تعبيرها، لافتةً إلى أن العديد من البيانات والقرارات التي صدرت خلال فترة ما بعد صدور مشروع الدستور هي مجرد بيانات تعبر عن آراء من صدرت عنهم.

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com