555555555555555

اخبار ليبيا : مستشفى مصراتة المركزي: المساعدات التى وصلت من ايطاليا لا تكفى و نحتاج المزيد

المرصد 0 تعليق 98 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا – قال المتحث بإسم مستشفى مصراتة المركزي أكرم قليوان أن حصيلة القتلى و الجرحى الذين وصلوا المستشفى نتيجة معارك يوم أمس السبت في مدينة سرت بلغ 7 قتلى و 42 جريح مشيراً إلى أن اصابات الجرحى متفاوتة و لم تصل للمستشفى حالات خطيرة و أغلبها كانت بين طفيفة و متوسطة بحسب قوله.

و أشار قليوان خلال مداخلة هاتفية لنشرة أخبار قناة” التناصح” أمس السبت أن الشحنة الإيطالية التي وصلت إلى مصراتة يوم الجمعة الماضية على متن طائرة عسكرية قدمت بعض الاحتياجات الفعلية لمستشفى مصراتة المركزي – قسم الطوارئ و لم تقدم كل الاحتياجات ، لافتاً إلى أن الكمية بلغت5 طن من المستلزمات الطبية من ( مسكنات و مضادات حيوية و محاليل وريدية ).

قليوان أكد على أن المستفى بحاجة إلى كميات أكثر من هذه الإحتياجات الفعلية، موضحاً أن التنسيق كان مع مجموعة “من أجلك يا ليبيا ”  التي نسقت منذ ثلاثة أسابيع لإستقبال الشحنة يوم الجمعة.

و رحب المتحث بإسم مستشفى مصراتة المركزي بأي دعم تقدمه المؤسسات سواء على النطاق المحلي أو الدولي أو المنظمات مثل منظمة الصليب الأحمر ، مشيراً لما تعانيه المستشفى نتيجة أعداد الجرحى الهائلة داخل المستشفى فعمليات الإيواء و العمليات الجراحية و متابعة الجرحى تتطلب دعم أكبر.

و بشأن الدعم المقدم من الحكومة للمستشفى قال قليوان أن فيه نقص و غير كاف مشدداً على حاجتهم لدعم مستمر في ظل وقوع الاشتباكات المتتالية و اليومية الأمر الذي يؤدي الى استنزاف مخزون المستشفى.

و حمل قليوان مسؤولية علاج الجرحى و مساعدتهم للجميع قائلاً:”من شهرين أو أكثر  جاء بعض مدراء المستشفيات في طرابلس وقدمنا لهم بعض الاحتياجات من بعض التخصصات ولم  نستلم الرد الى هذه اللحظة”.

قليوان نفى وجود أي تنسيق مع مستشفيات طرابلس بشأن استقبال الجرحى الموجودين في مستشفى مصراتة بإستثناء مستشفى الحروق و التجميل في طرابلس.

و أشار المتحث بإسم مستشفى مصراتة المركزي إلى أن الدعم الكلي لمستشفى مصراتة المركزي يأتي من المستشفيات الخاصة و مستشفى قروي داخل المدينة مما يخفف العبء على الكوادر الطبية و السعة السريرية المحدودة في مبنى الطوارئ.

و في ختام مداخلتة قال قليوان أن مستشفى مصراتة المركزي يعاني معاناة مضاعفة لما تعانيه مستشفيات العاصمة بإعتبار أنه تحت الصيانة من 9 سنوات و الضغط الكبير الذي تتعرض له المستشفى من جبهات القتال.

شاهد الخبر في المصدر المرصد




0 تعليق