تويتر اخبار ليبيا

"الساروي" يتعذر طباعة الكتاب المدرسي بالكامل داخل ليبيا

وكالة التضامن 0 تعليق 53 ارسل لصديق نسخة للطباعة



"الساروي" يتعذر طباعة الكتاب المدرسي بالكامل داخل ليبيا

قال وزير التربية والتعليم بحكومة الإنقاذ "خليفة الساروي" إن شركات الطباعة لا تستطع طباعة الكتب المدرسية بالكامل داخل ليبيا.

وأوضح "الساروي" في تصريح خاص – لوكالة أنباء التضامن - أنه لم تكن في السابق لدى ليبيا شركة لطباعة الكتاب المدرسي داخل ليبيا.

أضاف أنه لدى الدولة الآن شركات طباعة (الخضراء، والورق، والطباعة، والمناهج )، موضحا أنها لم تستطيع طباعة الكتاب المدرسي  بالكامل داخل ليبيا، لافتا أن باقي عملية الطباعة منذ سنوات عديدة تطبع بالخارج بشركة (اديتار) الإيطالية وأيضا في اسبانيا ولبنان.

ولفت "الساروي" إلى أن مطابع الدولة ينقصها فنيين من أبناء الوطن، مؤكدا أن مشكلتها إدارية،  وتحتاج إلي تغيير وتطوير.

ونوًه" الساروي" إلى أن التعليم في ليبيا لا يتماشى مع سوق العمل، كالتعليم العالي والمتوسط , مضيفا أنه من المفترض أن يهتموا بالجانب الفني والتقني حتى يتم تغطية سوق العمل.

وقال" الساروي" إن مطبعة المناهج لديها العديد من الآلات، موضحا أن نصفها معطل، ولأن الشركة عامة وتحتاج معالجة من قبل الدولة.

وطالب وزير التربية والتعليم رئاسة الوزراء باتخاذ إجراء في هذه الشركات، إما أن تملًك للقطاع الخاص ويديرها أحد من رجال الأعمال ليحسن إدارتها، ولتساهم الدولة في النهوض بالقطاع الخاص.

واعتبر "الساروي" أن القطاع الخاص غير مفعل، ولا يؤدي دوره بالشكل الايجابي، موضحا أن مشكلة طباعة الكتاب المدرسي بالخارج ليست وليدة اليوم بل هي منذ سنوات ماضية.

ولفت "الساروي" إلى أن الشركات مطلع السنة الجارية تخلفت وتأخرت في تأدية المهام، مؤكدا أنه من الممكن استبعادها.

وقال "الساروي" إن لجنة العطاءات يجب أن تتبع رئاسة الوزراء، وتكون لديها الصلاحية، ويكون التكليف مباشرا، إما مع شركات وطنية، أو عالمية، مطالبا رئاسة الوزراء أن تتحمل المسؤولية، تجنبا لاتهام الوزارة من قبل شركات الطباعة.

وأعرب عن تمنيه بأن تطبع الكتب داخل ليبيا، متأسفا على الاعتماد على الدول الأخرى، ولدى ليبيا الإمكانيات ولكن ينقصها التدريب.

وكالة أنباء التضامن - خاص

شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com