http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الشريف أبو غزيل: «ملتقى ليبيا» هدفه لم شمل المبدعين

الوسط 0 تعليق 54 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ينعقد في الفترة من الثاني وحتى السابع من مايو المقبل «ملتقى ليبيا للأدباء والكتَّاب والفنانين والصحفيين»، تحت شعار «ليبيا يا جنة»، في البيضاء وشحات وسوسة، ولإلقاء مزيد من الضوء على الملتقى كان هذا الحوار مع رئيس الملتقى الأديب الشريف أبو غزيل.

مستهلاً حديثه، قال أبو غزيل: «أولاً أتوجه بالشكر إلى كل مبدعي ليبيا المناضلين في الداخل والخارج، كما نتوجّه بالشكر للأستاذ الفنّان خالد نجم رئيس الهيئة العامّة للثقافة والإعلام، بإسناده هذه المهمّة لي ولصديقي سالم عيسى، حيث وضع لنا مجموعة من الثوابت الراقية، والتي تنم عن وعيه الكامل بالمهمة، حيث أكد تقديم كلّ التّسهيلات لمبدعينا المشاركين في هذا الملتقى والحرص على راحتهم، وتأمين المواصلات سواء بالدّاخل أو بأقاصي البلاد، وكذلك إقامتهم ومراعاة خصوصيّتهم كمبدعين».

شبكة علاقات وتواصل
وعن أهم أهداف الملتقى، أوضح أن: «الملتقى يهدف إلى لم شمل الفنانين والأدباء والكتّاب والصحفيين، والعمل على تكوين علاقات تجمع بينهم، ومناقشة موضوع اتحادهم... بموجب هذا القرار وضع التصور العام وتحديد مكان وزمان إقامة الملتقى، كذلك اقتراح اللجان المشكلة لتنفيذه». وتابع رئيس الملتقى أن «الهيئة العامّة للثقافة والإعلام هي الجهة الرسمية الراعية لهذا الملتقى ومشرفة عليه، أما التفاصيل فهي ترجع للمبدع، والهيئة لا تتدخل لا من قريب ولا من بعيد بجدول أعمال الملتقى، فالمهمّة متروكة للمبدعين أنفسهم».

جدول أعمال الملتقى
وعن جدول أعمال الملتقى، قال أبو غزيل: «نحن نرى أنّ اللّقاء في حدّ ذاته هو أكبر جدول أعمال أن يلتقي مُبدعينا بعد هذا الشّتات، فهذه أرقى لغة نتحاور بها ونُحاور بها الآخر، ولكن هذا لا يعني أنّه ليس هناك برامج ترفيهيّة ثقافيّة وأُمسيات فنيّة ووُرَش عمل خاصّة بكلّ شريحة على حدة، ومناقشة لبعض الأمور الّتي يراها المجتمعون مُلِحَّة. وبخصوص اللّجان المُسيِّرة للملتقى، ستكون لجنة الخدمات المتعلِّقة بالتّسكين والإشراف على راحة الحضور من المدن الّتي سيقام بها الملتقى».

ملتقى للجميع
سألناه: هل الملتقى موجه للأدباء والكتَّاب والفنانين والصحفيين الليبيين في الداخل فقط، فقال: «على العكس تماماً، فهذا الملتقى لكل الأدباء والكتَّاب والفنانين والصحفيين الليبيين سواء في الداخل أو الخارج، واللّجان الثّقافيّة والإعلاميّة والفنيّة من كلّ المبدعين اللّيبيّين وستُعلن بداية مارس بإذن الله تعالى عنها، أيضاً هناك لجنة خاصّة بالمواصلات تتعلّق بتسفير كل المشاركين من داخل ليبيا وكلّ الدّول التي يوجد بها مبدعونا المهجّرون، وستعمل بإمكانات عالية حسب ما وعد به رئيس الهيئة العامّة للثقافة والإعلام بعد أن أمددناه بخارطة الحوار الّتي تمت مع أكثر من مائة وخمسين مبدعاً ليبيّاً، والوقوف عند استفساراتهم».

واختتم بقوله: «في الختام لا يسعني إلّا أن أشكر كلّ من استجاب لهذه الدّعوة الكريمة الّتي تقدّمت بها الهيئة الموقّرة، متجاوزاً كلّ التّفاصيل العقيمة الّتي لا طائل من ورائها إلّا خذلان ليبيا الّتي نحلم أن تعود قريباً، ويعود وجهها الّذي نعرف،

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com